طرح 95 ألف أصبعية أسماك في الحمرية

الشامسي يشرف على عمليات طرح الأصبعيات في الحمرية. من المصدر

تولت وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع بلدية الحمرية والمجلس البلدي وجمعية الصيادين بالحمرية، زراعة 95 ألفاً من أصبعيات الأسماك، في منطقة القرم وخور الحمرية.

 

وأفادت «الوزارة» بأن الأصبعيات من نوع القابطو، التي تم توفيرها من مركز الشيخ خليفة للأبحاث البحرية، وذلك بهدف زيادة عدد الأسماك، وتوفير بيئة مثالية لها، ما يسهم في حمايتها، وتوفير الأجواء المناسبة لتكاثرها.

وقال مدير بلدية الحمرية، مبارك راشد الشامسي، إن هذه المبادرة تسهم في زيادة الثروة السمكية في المنطقة، ونشر ثقافة التقيد بقوانين الصيد ومواسمه، كما تساند هذه المبادرة الحملات التي تقوم بها البلدية، لمكافحة الصيد الجائر في خور الحمرية، بناء على قرار جمعية الصيادين، بمنع الصيد في خور الحمرية، لتوفير الأجواء المناسبة للتكاثر.

وأكد نائب رئيس المجلس البلدي، حميد فايز الشامسي، أن المجلس البلدي يساند جميع المبادرات، التي تسهم في الحفاظ على الثروة السمكية، ويولي الصيد أهمية كبيرة، نظراً لمكانته الاجتماعية بين أهالي المنطقة.

وصرح رئيس جمعية الصيادين في الحمرية، سيف بن سحمه الشامسي، بأن هذه المبادرة تدعم القرار الذي أصدرته جمعية الصيادين، بمنع الصيادين من الصيد في خور الحمرية، وجعله بيئة آمنة ومناسبة لتكاثر الأسماك، وزيادة الثروة السمكية في المنطقة، لافتاً إلى أن طرح الأصبعيات أمام الصيادين يعزز قانون منع الصيد ذاتياً.

وتولى أخصائي استزراع أسماك، المهندس مصطفى الشاعر، الإشراف على عملية الطرح الأصبعيات، وأكد أن منطقتي الحمرية والقرم تتمتعان ببيئة مثالية لتكاثر الأسماك، والحفاظ على الثروة السمكية، لوجود شجر القرم الذي يساعد الأصبعيات على الاختباء من الأسماك الكبيرة.

 

 

طباعة