<![CDATA[]]>

مجلس الوزراء يعقد أولى جلساته بعد التشكيل الجديد برئاسة محمد بن راشد

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ـ وبقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،ــ حققت خلال السنوات العشرالماضية .. قفزات نوعية ومتميزة في مجالات التنمية كافة .. موضحا سموه أنها بدأت مرحلة جديدة من العمل الحكومي بعد اعتماد التشكيل الجديد لمجلس الوزراء لمواكبة التطورات والاستعداد للمستقبل.

وقال سموه إن " المواطن كان ولايزال في قلب أولويات عملنا اليومي وهو الهدف من منظومة التطوير المستمرة للقطاع الحكومي ".

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس الوزراء بعد التشكيل الجديد لحكومة المستقبل والذي عقد اليوم في قصر الرئاسة .. وذلك بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وافتتح صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء الجلسة بكلمة ترحيبية بالوزراء الجدد في الحكومة الاتحادية .. مثمنا بدوره الجهود كافة التي بذلها الوزراء السابقون وما حققوه من إنجازات.

وقال سموه ـ مخاطبا الوزراء ـ إن " أداء حكومة الإمارات خلال السنوات العشر الماضية كان مشرفا ومليئا بالإنجازات والعشرية القادمة تتطلب مضاعفة الجهود وتحقيق قفزات في الخدمات والتنمية ".

كما أكد سموه أن المرحلة المقبلة من عمل الحكومة ستكون مختلفة وفقا للتغييرات الأخيرة في ملامح عمل الحكومة والأولويات الوطنية .. مضيفا سموه أن " لدينا ملفات وطنية منها الشباب وتطوير المعرفة وتنمية المجتمع والتغير المناخي واستشراف المستقبل وما بعد النفط .. وسنطور معكم آليات جديدة ومبتكرة للتعامل معها ".

وأضاف سموه أن " نجاحنا الحقيقي هو رضا الناس وتسهيل حياتهم لأن المسؤولية والمنصب هي أمانة أمام رب العالمين وأمام الناس والجميع مسؤول عنها " .

ووجه سموه الوزراء " أريد منكم برنامج عمل لوزاراتكم وخطة لأول / 100 / يوم وخاصة الوزارات الجديدة والوزارات التي حدث فيها تغيير كبير .. فهدفنا سرعة الإنجاز واليوم الدول والحكومات تقاس بسرعتها وليس بحجمها ".. مضيفا " أريدكم في الميدان وليس خلف المكاتب المغلقة .. أريدكم مع المواطنين تبحثون عن التحديات وتضعون الحلول وتغيرون واقع العمل الحكومي بشكل حقيقي ".

وفي سياق أجندة الاجتماع .. اعتمد المجلس خلال جلسته عددا من القرارات من بينها تسمية المجلس الوزاري للخدمات بـ " المجلس الوزاري للتنمية " وإعادة تشكيله .. إضافة إلى إنشاء مؤسسات ومجالس حكومية جديدة تتبع مجلس الوزراء ..

وتأتي في أعقاب الإعلان الوزاري الجديد عن حكومة المستقبل وهي .. مجلس التعليم والموارد البشرية ومجلس الإمارات للشباب ومجلس علماء الإمارات ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي .. حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .. أن المؤسسات والمجالس الجديدة رافد وداعم رئيسي للحكومة لتحقيق التطلعات الوطنية.