المرأة تمكنت من الفوز برئاسة لجنتين

استشاري الشارقة يشكل لجانه الدائمة الست

شكل المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في جلسته الأولى من دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي التاسع، التي عقدت الخميس الماضي، لجانه الست وانتخاب مراقبيها، كما شكل لجنة الرد على خطاب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في افتتاح المجلس. وتمكنت المرأة من الفوز برئاسة لجنتي شؤون الأسرة والصحة والعمل والشؤون الاجتماعية.

وتضم كل لجنة سبعة أعضاء، إذ ترشح لجنة الشؤون التشريعية والقانونية والطعون والاقتراحات والشكاوى ثمانية أعضاء، وتم إجراء التصويت لتشكل اللجنة من كل من: خليفه محمد بوغانم، وعبدالله إبراهيم دعيفس، وخليفه شامس الكعبي، وشاهين إسحاق المازمي، وأيمن عثمان باروت، وعبدالله صالح النقبي، وعبدالله مراد ميرزا، وتم اختيار دعيفس رئيساً للجنة، وباروت مقرراً لها.

وتم تشكيل لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية التي ترأسها محمد جمعه بن هندي، واختير راشد الهناوي النقبي مقرراً لها، ونال عضويتها بجانبهما كل من: محمد عبيد الشامسي، وصالح محمد القابض الطنيجي، ومحمد عمر الدوخي، وعبدالعزيز عبدالله النعيمي، وجاسم محمد البلوشي.

وبالنسبة للجنة شؤون التربية والتعليم والثقافة والشباب والإعلام، التي اختير لرئاستها محمد سلطان الخاصوني الكتبي، وهيام محمد الحمادي مقرراً لها، نال عضويتها كل من: وحيده عبدالعزيز محمد، وجمعه عبيد الشامسي، وراشد خلفان الغول، وعبدالله بخيت المسافري، ومحمد سالم بن هويدن. واختير لرئاسة لجنة شؤون الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية، عائشة رضا البيرق، وأصبحت مقررتها عذراء سالم تميم الريامي، ونال عضويتها ثاني هزيم السويدي، ومحمد حمد المنصوري، وعوض مصبح مبارك، وأحمد حسين بوكلاه، ومحمد عبدالله بن نومه الكتبي.

وترأس لجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والبلديات وشؤون الأمن والمرافق العامة، عبدالله مطر خليفه الكتبي، وأصبح مقرراً لها محمد عيسى الدرمكي ، حيث ترشح لعضوية اللجنة 11 عضواً، بزيادة أربعة أعضاء على العدد المحدد لعضويتها، ليتجه المجلس إلى التصويت، وينال عضويتها بجانب الكتبي والدرمكي كل من: سعيد معضد بن هويدن الكتبي، وعبدالله سبيعان الطنيجي، وأحمد عبدالله الجراح، والدكتور خليفه عبيد بن دلموج، وخليفه حميد تميم. وكان ختام تشكيل اللجان مع لجنة شؤون الأسرة التي ترأستها فاطمه علي المهيري، وأصبح مقرراً لها خالد علي الغيلي الزعابي، ونال عضويتها سالم خميس المزروعي، ونوره محمد بن خليف الطنيجي، وعبدالله إبراهيم موسى، وسلطان عبدالله الشرقي، وبطي خلفان مبارك.

وبعد الانتهاء من تشكيل لجان المجلس، وفي البند السابع للجلسة، تم تشكيل لجنة الرد على خطاب صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي ألقاه في حفل افتتاح المجلس، وضمت اللجنة 10 أعضاء هم: أيمن عثمان باروت، وأحمد عبدالله الجراح، وسالم خميس المزروعي، ومحمد جمعه بن هندي، وعبدالله محمد بخيت المسافري، وهيام محمد الحمادي، وعبدالله إبراهيم دعيفس، وعبدالله سبيعان الطنيجي، وخالد علي الغيلي الزعابي، وعبدالعزيز عبدالله النعيمي.

طباعة