واصل تقديم العزاء لأسر الشهداء

محمد بن زايد: لن ننسى تـضحيات شهدائنا ما حيينا

صورة

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «إننا لن ننسى تضحيات شهدائنا ما حيينا، بل سنرفع هاماتنا عالياً بوقفاتهم البطولية، وما تحلوا به، من إقدام وشهامة وبسالة، سيبقى دروساً وعبراً خالدة في الثبات والتضحية تفتخر بها الأجيال على مر السنين والأزمان».

ولي عهد أبوظبي:

• «القيم والغرائز العريقة التي خلفها الآباء والأجداد تتجلى معانيها وصورها في أوقات الشدائد».
• «هذه المواقف الوطنية هي صمام الأمان لمستقبل زاهر ومشرق لدولتنا».

وأضاف سموه ــ خلال تقديم واجب العزاء في شهداء الحق والواجب من أفراد قواتنا المسلحة البواسل، المشاركين ضمن قوات التحالف في عملية «إعادة الأمل» في اليمن ـ أن هذا التلاحم والترابط الوطني، الذي يسود مجتمع دولة الإمارات، هو قيم وغرائز عريقة نشأ عليها أبناء الوطن، خلفها لنا الآباء والأجداد، وتتجلى معانيها وصورها في أوقات الشدائد والملمات، التي واجهها الإنسان الإماراتي بكل عزيمة وصبر وتحدٍّ وجلد، مشيراً سموه إلى أن هذه المواقف الوطنية هي صمام الأمان لمستقبل زاهر ومشرق لدولتنا.

وعبر سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأسر وذوي الشهداء، خلال لقائه بهم في مجالس العزاء، سائلاً الله العلي القدير أن ينزلهم منازل الصديقين والشهداء والأبرار، وأن يلهمنا وذويهم الصبر والسلوان.

وشملت زيارات سموه مجلس عزاء الشهيد، سعيد راشد مبارك النيادي، في منطقة مزيد بمدينة العين، ومجلس عزاء الشهيد، جمال ماجد سالم المهيري، في منطقة النوف بإمارة الشارقة، ومجلس عزاء الشهيد، خليفة بدر سليمان جوهر، في منطقة الموافجة بإمارة الشارقة.

وتبادل سموه مع أسر وذوي الشهداء الأحاديث، مترحمين على شهداء الوطن، وسائلين لهم المغفرة والأجر العظيم، حيث عبر ذوو الشهداء عن فخرهم بأن يكون أبناؤهم مع كوكبة الشهداء الأبرار، الذين قدموا التضحيات في خدمة هذا الوطن المعطاء ونصرة الحق والعدل. وأعرب أسر وذوو الشهداء لسموه عن وقوفهم كأسرة واحدة خلف قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهم يدعمون أبناء قواتنا المسلحة، وهم يلبون نداء الواجب والإخوة والتضامن مع الأشقاء العرب.

• ذوو شهداء: «نقف كأسرة واحدة خلف قيادة الدولة وندعم أبناء قواتنا المسلحة».

كما زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في إمارة دبي، مجلس عزاء الشهيد، سعيد أحمد عبيد المري، في منطقة السطوة، ومجلس عزاء الشهيد، علي حسين حسن عبدالله طاهر البلوشي، في منطقة «البرشا 2».

وقدم سموه خالص تعازيه وصادق مواساته لأسرة وذوي الشهيدين، سائلاً المولى، عز وجل، أن يتغمدهما بواسع رحمته، وأن يسكنهما فسيح جناته، وأن يلهم ذويهما جميل الصبر والسلوان.

رافق سموه خلال تقديم العزاء، وزير دولة، الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، محمد مبارك المزروعي، والمستشار العسكري لصاحب السمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق الركن جمعة أحمد البواردي.

طباعة