22 دولة ومنظمة تناقش «السلامة المرورية والنقل الذكي» في نوفمبر

الإمارات تعرض في المؤتمر تجربتها في توفير أحدث النظم المرورية المدعومة بالتكنولوجيا المتقدمة. أرشيفية

تنظم جمعية الإمارات للسلامة المرورية، المؤتمر الدولي الثاني للسلامة المرورية، تحت عنوان: «إدارة السلامة على الطرق ونظم النقل الذكية»، خلال الفترة من الثالث إلى الخامس من نوفمبر المقبل، بالتعاون مع المنظمة العربية للسلامة المرورية والمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق واللجنة المشتركة للسلامة والحلول المرورية.

وقال أمين السر العام لجمعية الإمارات للسلامة المرورية، العميد متقاعد حسن أحمد الحوسني، إن «انعقاد المؤتمر يأتي في مرحلة عالمية فارقة لإدارة السلامة المرورية، من خلال أحدث النظم الذكية، التي باتت دول العالم تنظر إليها باهتمام كبير، كونها تمثل سبلاً حديثة لتغيير خريطة الحركة المرورية على الطرقات، وتوفير قدر أكبر من السلامة عليها».

وأضاف أن «المؤتمر يناقش السلامة المرورية والنظم الذكية المتقدمة، من خلال مشاركة نخبة من خبراء المرور في العالم والمنظمات الدولية والجامعات والمراكز والمعاهد العلمية، للاستفادة مما يقدم من بحوث وتوصيات مهمة تسهم في تعزيز السلامة المرورية، وتوفير معلومات ثرية ممزوجة بجوانب تطبيقية لهذه النظم الذكية في إيجاد حلول ناجعة لحركة المرور».

وأشار إلى مشاركة ما يزيد على 22 دولة ومنظمة مختصة في النظم المرورية والسلامة، فضلاً عن مشاركة محلية من مديريات وإدارات المرور والهيئات والدوائر المعنية في الإمارات، لافتاً إلى أن عرض تجربة الإمارات في المؤتمر يجسد التوجه العلمي والمنهجي الذي تبنته وزارة الداخلية وهيئات ودوائر النقل والطرق والمواصلات لتوفير أحدث النظم المرورية المدعومة بالتكنولوجيا المتقدمة بوصفها من الدول السباقة في استخدام التكنولوجيا في تحسين النظام المروري وتطويره.

طباعة