بلدية دبي تدعو للالتزام بالذبح الآمن والسليم خلال رمضان الكريم

دعت بلدية دبي الجمهور إلى الالتزام بالذبح الآمن والسليم خلال شهر رمضان الكريم محذرة من مخاطر الذبح الخارجي مؤكدة أن المقصب يوفر الفحص البيطري الآمن قبل وبعد الذبح للتأكد من صحة وسلامة اللحوم للمستهلك.

وقال أحمد الشمري رئيس قسم المقاصب في إدارة خدمات الصحة العامة في البلدية إن المقاصب تستعد لاستقبال الشهر الكريم الذي يشهد زيادة في استهلاك اللحوم في إمارة دبي وقد انتهى من أعمال الصيانة للمعدات والآلات وتأهيل القصابين للعمل.

وأكد الشمري خطورة اللجوء للذباحين الجوالين بعيدا عن المقصب والذين لا يحسنون اتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة لحماية صحة الناس من أخطار التلوث الميكروبي أو البكتيري للحوم بعكس العاملين في المقصب إذ يقوم طبيب متخصص بالكشف عن الحيوانات قبل ذبحها كشفا ظاهريا للتأكد من صلاحيتها للاستخدام الآدمي وكذلك بعد ذبحها أيضاً.

وأشار إلى أن إدارة المقصب دربت مجموعة من خبراء هيئة اللحوم والمواشي الأسترالية على عمليات التدقيق في الرفق بالحيوانات طبقا للشريعة الإسلامية ووفق منهج الحلال كي يتعرفوا على المقاربات الإسلامية لعمليات الذبح والسلخ وغيرها طبقا لمنهج الشرع الحنيف.

يذكر أن أوقات العمل خلال شهر رمضان الكريم في مقاصب " القصيص والليسيلي وحتا " تبدأ من الساعة الثامنة صباحا إلى الرابعة عصرا طيلة أيام الأسبوع.

طباعة