ترقيم 75% من الشوارع الرئيسية في أبوظبي

انهت بلدية مدينة أبوظبي من ترقيم أكثر من 75% من الشوارع الرئيسة في جزيرة أبوظبي منذ بداية العام الجاري وذلك في إطار الجهود المتواصلة لتسهيل حركة التنقل ضمن شوارع العاصمة وسعي دائرة الشؤون البلدية لتحقيق أفضل النتائج المرجوة من مشروع نظام العنونة والأسماء الجغرافية والإرشاد المكاني الموحد لأبوظبي "عنواني".

ويمثل "عنواني" نظام عنونة جديد ذكي وعصري يعتمد أفضل المعايير والممارسات الدولية ويبرز الهوية والثقافة المحلية ويسهم في تعزيز معايير جودة الحياة في الإمارة حيث يحصل كل شارع على اسم مميز وكل مبنى على عنوان خاص به ضمن أبوظبي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده اليوم المدير التنفيذي لقطاع العقارات والأراضي بدائرة الشؤون البلدية، الدكتور عبدالله حسن غريب البلوشي، بحضور مدير إدارة البيانات المكانية والعقارات بدائرة الشؤون البلدية، المهندس عمر الشيبة.

وقال الدكتور البلوشي "إن نظام عنواني يؤسس لأول منصة عناوين موحدة وشاملة في كل من أبوظبي والعين والغربية عبر تحديثه وتوحيده معايير تسمية الأماكن والمواقع وهو مصمم لتوفير منظومة عنونة متكاملة تسهل التنقل وتحديد المواقع ضمن الإمارة وتسهم في إرساء ركائز التنمية المستدامة المطلوبة لتحقيق استراتيجية 2021 الوطنية ورؤية أبوظبي 2030".

من جانبه قال المهندس عمر الشيبة "إن أرقام الشوارع الجديدة التى ستنفرد بها مدينة أبوظبي ارقام تسهل التنقل وسترد ضمن اللوحات الإرشادية عند الإشارات المرورية وتقاطعات الشوارع الرئيسية ما سيرتقي بسهولة التنقل داخل المدينة لكل من زوارها وسكانها".

وأوضح ان الأرقام الفردية  للشوارع الرئيسية تبقى كما هي وتم تعديل الأرقام الزوجية  لشوارع أبوظبي لتتوالي بالتسلسل من نقطة انطلاق واحدة، ما يسمح باستنتاج التسلسل المنطقي لرقم الشارع التالي دون الحاجة إلى المعرفة المسبقة بآلية تخطيط شوارع المدينة. وأضاف "بالبنسبة للشوارع ذات الأرقام الفردية -عند اتحاذ شارع الكورنيش الذي يحمل رقم 1 نقطة انطلاق فإن تسلسل الشوارع الموازية له باتجاه جسر المقطع هو شارع 3 ثم شارع 5 ثم شارع 7 ثم شارع 9 ثم شارع 11 ثم شارع 13 ثم شارع 15 ثم شارع 17 ثم شارع 19 ثم شارع 21 وهكذا".

أما الشوارع ذات الأرقام الزوجية - عند اتخاذ شارع خليفة المبارك الذي يحمل رقم 2 نقطة انطلاق فإن تسلسل الشوارع الموازية له باتجاه شمال جزيرة أبوظبي هو شارع 4 ثم شارع 6 وشارع 8 وشارع 10 وهكذا، علما بأن أرقام الشوارع الرئيسية هي مجرد وسيلة إضافية لتسهيل التنقل والتجوال داخل المدينة وليست بديلا للأسماء الجديدة التي تحملها الشوارع الآن في إطار منظومة العنونة الرسمية.

وأشار إلى أن جزيرة أبوظبي ستضم 32 شارعا رئيسيا - حظي أكثر من ثلاثة أرباعها حتى الآن بأرقام خاصة بها حيث تحمل الشوارع الرئيسية أسماء شخصيات قيادية وعلمية بارزة من دولة الإمارات مبرزة هويتها الثقافية والتراثية، أما أسماء الشوارع التي تتجاوز 15 حرفا فلن تتعدى نسبتها النصف بالمائة في مدينة أبوظبي وذلك في إطار التزام النظام البلدي بإرساء أفضل معايير وآليات تسمية الشوارع التي تراعي اعتماد أسماء قصيرة سهلة اللفظ تبرز الهوية الثقافية والتراث المحلي.

ونوه إلى أن كل شارع سيحظي باسم منفرد ضمن المنطقة التابعة لكل بلدية حتى لا تتكرر أسماء الشوارع ضمن المدينة نفسها ما سيسهل إيجاد أي موقع ضمن المدينة بمجرد معرفة رقم العنوان واسم الشارع والمدينة التي يقع فيها إلى جانب أنه يمكن أيضا استخدام رمز الاستجابة السريعة " QR - كيو آر " الموجود ضمن رقم عنوان كل مبنى بمجرد مسحها بأجهزة الهواتف الذكية.

وتماشيا مع الإنجازات التنموية الاستثنائية التي حققتها وتحققها دولة الإمارات خاصة في العقد المنصرم يمثل نظام "عنواني" الذكي مؤشرا عمليا لحجم التطور النوعي الذي تشهده البنية التحتية للإمارة موفرا منصة ذكية سهلة الاستخدام لتحديد المواقع والوجهات والعناوين بالاعتماد على تطبيقات تكنولوجية حديثة تحقق رؤية أبوظبي كمدينة ذكية.

ويتم تطبيق نظام العنونة الجديدة ضمن البلديات الثلاث في الإمارة بلدية مدينة أبوظبي وبلدية مدينة العين وبلدية الغربية حيث يتضمن نظام "عنواني" أكثر من 180000 عنوان مميز، و19000 من أسماء الشوارع وتحديد 240 منطقة سكنية وتركيب 49000 لوحة إرشادية جديدة للشوارع والمناطق، وستكون أبوظبي ومحيطها المحطة الأولى لتطبيق 70000 عنوان مميز للمباني ضمن 6000 شارع.

طباعة