ارتفاع الحرارة يعطل تكييف حافلات مدرسية في رأس الخيمة

مدير مؤسسة مواصلات الإمارات في رأس الخيمة: عبيد البريكي.

أعلن فرع مؤسسة مواصلات الإمارات في رأس الخيمة، أمس، عن استنفار جميع العاملين الفنيين لديها في ورش الصيانة على مستوى الأفرع المنتشرة في إمارة رأس الخيمة، لمواجهة تداعيات موجة الحر التي أدت إلى تعطل أجهزة التكييف في بعض الحافلات المدرسة نتيجة لارتفاع درجات الحرارة، خلال اليومين الماضيين إلى أكثر من 50 درجة مئوية.

وأوضحت أنها تلقت شكاوى من أسر الطلبة ومدارس حكومية تفيد بتعطل أجهزة التكييف في الحافلات المدرسية، وعدم قدرة الطلبة على احتمال درجات الحرارة داخل الحافلات، الأمر الذي جعل المؤسسة تدفع بأسطول حافلات إضافي إلى المدارس الحكومية لمواجهة تداعيات ارتفاع درجات الحرارة على الحافلات المدرسية. وقال مدير مؤسسة مواصلات الإمارات في رأس الخيمة، عبيد البريكي، لـ«الإمارات اليوم»، إن المؤسسة تمر بفترة حرجة وغير متوقعة، نتيجة تأثر أجهزة التكييف في الحافلات المدرسية، بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي تجاوزت 50 درجة مئوية.

وأوضح أن ارتفاع الحرارة تسبب في تعطل مستمر لأجهزة تكييف الحافلات المدرسة، لعدم قدرة أجهزة التكييف على التعامل مع الحرارة المتزايدة، متابعاً أن المؤسسة تتلقى شكاوى وملاحظات يومياً من أسر الطلبة وسائقي حافلات، ومدارس حكومية، تتعلق بتعطل أجهزة التكييف بشكل كامل، أو عدم قدرتها على تبريد الحافلة بشكل مناسب.

وتابع «نحاول السيطرة على مشكلات التكييف من خلال العمل فترتين صباحية ومسائية في جميع ورش الصيانة»، لافتاً إلى أن المؤسسة لديها 50 فني صيانة يتولون أعمال الصيانة لجميع أعطال تكييف الحافلات. وأضاف البريكي، أن مواصلات الامارات لديها 400 حافلة في رأس الخيمة، بعضها تعرض لعطل كامل في ماكينة التكييف، ما جعل المؤسسة تستبدل أجهزة تكييف كاملة في الحافلات المدرسية، لضمان عودتها للعمل.

طباعة