الشيخة فاطمة توجه بالتركيز على دراسة احتياجات الأسر والمسنين

وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بضرورة حصر احتياجات الأسرة والتعاون مع الشركاء في ذلك واستقبال جميع الحالات ودراسة ملفاتها ومتابعة شؤونها والعمل على تلبية احتياجاتها الأسرية والمجتمعية بما يتناسب ودور المؤسسة وتوجهاتها.

جاء ذلك خلال ترؤس سموها الاجتماع الأول للعام 2015 مع الادارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية بمقرها الرئيسي في المشرف وذلك في إطار أجندة اجتماعات سموها مع قيادات المؤسسة والكادر الوظيفي حيث اطلعت سموها على عدد من المشاريع التطويرية التي تنفذها المؤسسة. 

وأشادت سمو أم الامارات بما حققته مؤسسة التنمية الأسرية من إنجازات متتالية ونجاحات على الصعيد المحلي والاقليمي والعالمي والذي عزز دورها باعتبارها مظلة اجتماعية أولى لإمارة أبوظبي في رعاية الأسرة وتلبية احتياجاتها لضمان مجتمع متماسك ومتكامل باستقرار أفراده وتلاحمهم. ودعت سموها الى رفع مستوى حوافز الموظفين بهدف تقدير الخبرات والكوادر الموجودة في المؤسسة وتعزيزها وشجعت على متابعة العمل الحثيث لاستكمال ما حققته المؤسسة من إنجازات مهمة اجتهد وتميز فيها الموظفون مؤكدة على أهمية رفع مستويات الرضا الوظيفي لدى العاملين بالمؤسسة.

وقالت سموها نحن في دولة تؤمن بأن الانسان فوق كل قيمة وعليه لابد أن تقوم كافة الجهات الحكومية بدورها الملقى على عاتقها لضمان رفاهيته وتوفير احتياجاته وهو ما تؤكد عليه قيادتنا الرشيدة التي أوجدت تلك الجهات وحملتها مسؤولية الاهتمام بالأسر وأفرادها على هذه الأرض الطيبة.

وانطلاقا من ايمان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بأن الأسرة هي العمود الأول، الذي يستقيم عليه المجتمع ويبني رفعته وانطلاقا من توجيهاتها الحكيمة سخرت مؤسسة التنمية الأسرية كافة جهودها وإمكانياتها في سبيل خدمة الأسرة في إمارة أبوظبي وحل مشكلاتها ومعالجة قضاياها لتحقيق استقرارها على النحو الذي يضمن رفاهيتها ويذلل الصعاب ويعزز دورها باعتبارها النواة الأولى والأساسية في بناء المجتمع وإنتاج أفراد أصحاء قادرين على تنمية ذواتهم والارتقاء بها ومواجهة المستقبل وخدمة مجتمعهم الذي ينتمون إليه.

وكان في استقبال سموها لدى وصولها الدكتورة أمل القبيسي عضوة مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية ومها تيسير بركات عضوة مجلس الأمناء ومريم محمد الرميثي مديرة عام المؤسسة و نعيمة مبارك المزروعي مديرة دائرة تنمية الأسرة بمؤسسة التنمية الأسرية و حمدة الهاجري مديرة دائرة خدمة المجتمع في المؤسسة.

حضر الاجتماع نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام ومديرات الدوائر والإدارات وموظفات مؤسسة التنمية الأسرية و ممثلتان من "شركة بين أند كومباني" و"جهاز أبوظبي للمحاسبة".
 

طباعة