مواطنون ينظفون الشوارع بعد احتفالات اليوم الوطني الـ43

صورة

أطلقت مجموعة مـن الشباب والشابات المواطنين حملة على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" تحت عنوان "أقل واجب يا بلادي" لتنظيف شوارع الدولة عقب انتهاء احتفالات اليوم الوطني الـ43 حيث استجاب العشرات من شباب الإمارات للحملة وشاركوا في تنظيف الشوارع.

وقال رئيس الحملة أحمد فيروز، لـ "الإمارات اليوم" إن اطلاق الحملة جاء في إطار اهتمام شباب الإمارات بنظافة الشوارع عقب الانتهاء من الاحتفالات التي شهدتها الدولة، لافتاً إلى أن المشاركة في التنظيف يعزز ثقافة المحافظة على نظافة المكان لدى الشباب وتساهم في التوعية بمخاطر بقاء النفايات في الشوارع.

وتابع أن "دولة الإمارات قدمت لأبنائها الكثير وهذا أقل واجب لرد جزء من جميل الوطن وصاحب السمو رئيس الدولة، الذي لم يدخر جهداً في رعاية أبناء الإمارات والحفاظ على الاتحاد شامخاً تحت قيادته وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات"، مؤكداً حرصه على المساهمة الفاعلة في المجتمع خصوصاً في تنظيم حملات مجتمعية مستمرة تساهم في غرس ثقافة ايجابية لدى الشباب المواطن.

وأضاف أن الحملة لاقت إقبالاً كبيراً من الشباب والشابات عقب اطلاقها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، مضيفاً "بعد الانتهاء من الاحتفالات في الليلة نفسها قررنا اطلاق الحملة، لتحفيز الشباب على المشاركة في تنظيف الشوارع، وبعدها تجمعنا في صباح اليوم التالي للتوجه إلى الشوارع التي شهدت احتفالات بهدف تنظيفها من النفايات لمساعدة عمال البلدية"، مؤكداً أن المشاركين في الحملة حرصوا على تنظيف شوارع الدولة المختلفة خصوصاً الأماكن التي شهدت مسيرات كبيرة.

وناشد المواطنين والمشاركين في احتفالات الدولة الرسمية أو أي احتفالات أخرى إلى احترام حرمة الطريق وعدم رمي النفايات في الشوارع والمشاركة الايجابية في الاحتفالات بشكل منظم بعيداً عن المخالفات مؤكداً على أهمية الحفاظ على نظافة شوارع الدولة.

وقال مشاركون في حملة "أقل واجب يا بلادي"، إن واجبهم الوطني يحتم عليهم المحافظة على البيئة من آثار المسيرات التي عمت أرجاء الدولة لافتين إلى أنهم توجهوا إلى الشوارع لمساعدة عمال النظافة في تنظيف الشوارع من خلال شراء أدوات التنظيف، مشيرين إلى أنهم معنيون بالتخلص من كل ما يشوه المظهر الحضاري للدولة.

وأكدوا على أهمية مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، عندما طالب سموه من الأجيال الجديدة أن يقتدوا بالأجداد والآباء المؤسسين، وأن يأخذوا من تجاربهم العِبَر، وأن يتحلوا بروح الاتحاد، وأن يكون الطموح دوماً هو هدفهم، وأن يعملوا ويخلصوا ويحبوا الوطن.

طباعة