«الشؤون» تُشهر «أصدقاء المسنين» يناير المقبل

أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية تأسيس جمعية أصدقاء المسنين وإشهارها في يناير المقبل، لتخدم كبار السن وتلبي احتياجاتهم. وشهد اليوم الأول لبدء التأسيس بمقر دار رعاية المسنين في عجمان تسجيل 50 عضواً مؤسساً.

ونفذت الوزارة ورشتي عمل للتعريف بأهمية الجمعية وأهدافها ورسالتها بمقر دار رعاية المسنين في عجمان، قدمت الورشة الأولى نائبة مدير إدارة التنمية الأسرية في الوزارة موزة العامري، حول ثقافة العمل التطوعي، والثانية قدمها مراقب مالي في الوزارة رضا عبدالفتاح بوالحجازي، حول مفهوم التطوع وإجراءات تأسيس الجمعيات.

وأكدت مديرة دار رعاية المسنين في عجمان، حمدة الشامسي، أن تأسيس جمعية أصدقاء المسنين هدف نبيل يطمح إليه كل مواطن ومقيم على أرض الدولة، خصوصاً حين يكون الاهتمام برعاية كبار السن ضمن وضع قانوني ومقنن تحفظ فيه حقوقهم وواجباتهم.

وقالت إن كبار السن هم الآباء والاجداد الذين أفنوا حياتهم في سبيل أبنائهم ووطنهم، وتحملوا مشاق ومتاعب في ذلك الوقت تفوق طاقاتهم الجسدية والذهنية، ومن الواجب رد الجميل إليهم، لأنهم بحاجة ماسة الى إحاطتهم بالرعاية والحنان والعطف، وهي أمور يحث عليها الدين الإسلامي الذي يحترم الإنسان ويصون كرامته كبيراً وصغيراً، ويحرص على تنظيم العلاقات الاسرية والاجتماعية على أساس من العدل والمساواة والتعاون والإخاء والمحبة والمودة والسكينة.

وأضافت أن دار المسنين في عجمان تقدم أحدث الوسائل والخدمات الاجتماعية والعلاجية لأكثر من 185 مواطناً من كبار السن ذكوراً وإناثاً، تتم رعاية معظمهم من خلال خدمات الوحدة المتنقلة للرعاية المنزلية.

 

طباعة