مقاصب دبي تبدأ استعداداتها لعيد الأضحى

«لا تغيير في الأسعار منذ عام 1989، وهي 15 درهماً للرأس الصغير، و25 إلى 45 درهماً للرأس الكبير». أحمد الشمري

صرّح رئيس قسم المقاصب في إدارة خدمات الصحة العامة في بلدية دبي، أحمد الشمري، بأن مقاصب البلدية ستبدأ غداً مناقشة استعداداتها لعيد الأضحى.

وقال إن الاستعدادات تشمل سبل توفير الأيدي العاملة، والقصابين، والمستلزمات، والبدء في أعمال الصيانة للمعدات والآلات.

وتابع أنه سيتم الاجتماع مع مندوبين من الجمعيات الخيرية في الإمارة، لمعرفة أعداد الأضاحي التي ستذبح لمصلحة هذه الجمعيات.

وأشار الشمري إلى أن الأسعار لم يطرأ عليها أي تعديل منذ عام 1989، وهي 15 درهماً للرأس الصغير، و25 إلى 45 درهماً للرأس الكبير (الأبقار)، أما الجمال فأسعار الذبح هي من 60 إلى 65 درهماً، وبالنسبة للخدمات الخاصة التي تشمل التقطيع قطعاً صغيرة، وتجهيزها للشواء، وغير ذلك من خدمات الذبح والتنظيف فهي 50 درهماً. وكشف الشمري أن البلدية بصدد إنشاء مقصبين جديدين، في إطار تطوير خدماتها التي تقدمها إلى الجمهور، وللحفاظ على الصحة العامة، مبيناً أن المقصب الأول سيقام في منطقة القوز، والثاني في مرغم.

ويشمل التصميم الخاص بكل منهما مقصباً متطوراً وحديثاً، يحتوي على أحدث الأجهزة والمعدات ضمن اشتراطات المباني الخضراء، مع إضافة ملحق في كل منهما لبيع المواشي، وملحمة لتقديم خدمات الذبح الخاص للجمهور. وسيقدم المقصب الأول خدماته للقاطنين في منطقة بر دبي بالكامل، ويخدم المقصب الثاني مناطق الليسيلي والروية والخوانيج والعوير. وتشمل خدمات الذبح للأفراد، والمواشي الصغيرة، وتوفير الخدمات فيهما بشكل عالمي يؤكد الريادة الكبرى لبلدية دبي في مجال المحافظة على الصحة العامة للجميع.

طباعة