للاستفادة من خبراتهم في المجالات المختلفة

فريق استشاري من كبار السن لـ «تنمية المجتمع»

«تنمية المجتمع» عقدت جلسة تشاورية مع مجموعة من كبار السن. من المصدر

أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن عزمها تشكيل فريق استشاري من كبار السن المسجلين لديها، يضم مختصين في مجالات اجتماعية واقتصادية وعلمية وثقافية، للاستفادة من خبراتهم في خدمات الهيئة لمختلف شرائح المجتمع، خصوصاً كبار السن.

جاء ذلك بعد جلسة تشاورية عقدتها قيادة الهيئة مع مجموعة من كبار السن في الإمارة، ومن المقرر أن يطرح الفريق الاستشاري القضايا المجتمعية الدورية والطارئة، ويناقشها بحثاً عن الحلول المناسبة لها بما يتوافق مع التراث والثقافة الإماراتية، والرؤية الحكيمة للقيادة، كما سيحضر الجلسات النقاشية والمنتديات الحوارية التي تنظمها الهيئة، بهدف تطوير خدماتها. وسيضم الفريق مختصين من كبار السن في القطاعات الطبية والقانونية والتعليمية والتربوية والأنشطة الاقتصادية والتجارية المتنوعة ورواد الأعمال، فضلاً عن ذوي الخبرة من القطاع الثقافي والتراثي المحلي.

من جهته، أكد المدير العام للهيئة، خالد الكمدة، أهمية الاستفادة من الخبرات التراكمية لشريحة كبار السن، مشيراً إلى أن الهيئة تأخذ على عاتقها مهمة تفعيل إسهامهم في المجتمع عبر مجموعة من البرامج والفعاليات التي تشرف على تنظيمها.

وقال الكمدة: «يعد تشكيل فريق الاستشاريين من كبار السن إضافة نوعية إلى برامج الهيئة، كما أنه بلا شك سيشكل إضافة نوعية إلى المجتمع الذي هو بحاجة إلى الاستفادة من هذه الخبرات والتجارب».

وأضاف: «كبار السن هم همزة الوصل بين الأجداد والأبناء، فقد شهدوا التطور الكبير الذي مرت به الدولة، فحظوا بخبرات الماضي والحاضر، وجمعوا بين القديم والحديث والأصالة والتطور، فهم بذلك كنز لا يمكن تجاهله وإغفاله بل يجب تشجيعهم وتفعيل أدوارهم عبر قنوات تواصل مختلفة».

وتابع الكمدة: «يساعدنا وجود خبراء في القطاع القانوني والصحي والتربوي، وغيرها من القطاعات الحيوية، في بلورة جهودنا وخدماتنا، والانتباه إلى أدق التفاصيل التي قد لا تشير إليها البحوث الميدانية والدراسات الجامعية، بل تعرف بالخبرة وتكتسب بالتجربة».

 

طباعة