تتنافس فيها 4500 عمل.. وتكريم الفائزين الشهر المقبل

مرشحان لجائزة الصحافة العربية من «الإمارات اليوم»

محمد بن راشد خلال تكريم الفائزين بجائزة الصحافة العربية العام الماضي. أرشيفية

كشف نادي دبي للصحافة، الذي يمثل الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية، عن أسماء المرشحين الثلاثة الأوائل عن فئات الجائزة في دورتها الـ13، وضمت قائمة المرشحين 36 صحافياً، من بينهم الزميلان أحمد هاشم عاشور، من «الإمارات اليوم» عن تحقيق يتناول واقع الأمراض الوراثية في الإمارات فئة (الصحافة التخصصية)، وعمرو بيومي من «الإمارات اليوم» عن تحقيق بعنوان «الجزر الثلاث: سؤال التاريخ.. ومشروعية السيادة» في فئة (الصحافة السياسية). وقالت الأمانة العامة للجائزة ان الدورة الحالية اتسمت بقوة المنافسة في مختلف فئاتها، وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين خلال حفل توزيع الجوائز مساء يوم 21 من مايو المقبل في مدينة جميرا بدبي، بعد اختتام فعاليات الدورة الـ13 لمنتدى الإعلام العربي، الذي يقام برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وقالت مديرة جائزة الصحافة العربية، منى بوسمرة، إن الدورة الحالية شهدت منافسة قوية في الفئات كافة وارتفاع عدد الأعمال بنسبة 9.3% عن مشاركات الدورة السابقة، حيث قارب عدد الأعمال 4500 عمل وهو الرقم الأكبر في تاريخ الجائزة منذ إطلاقها في عام 1999.

جائزة الصحافة العربية

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/04/521000%20(1).jpg

أنشئت جائزة الصحافة العربية في نوفمبر 1999 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتهدف الجائزة إلي المساهمة في تقدم الصحافة العربية وتعزيز مسيرتها وتشجيع الصحافيين العرب على الإبداع والتجويد من خلال تكريم المتفوقين والمتميزين منهم.

وتبلورت فكرة جائزة الصحافة العربية من أجل تعزيز الدور البناء الذي تلعبه الصحافة في خدمة قضايا المجتمع، وعرفاناً بإسهامات الصحافيين في إيصال الصوت العربي إلى العالم.

وأضافت أن المشاركات تميزت بالجودة والشمولية والالتزام بالمعايير الخاصة بكل فئة، وأن كل من وصل إلى المراحل النهائية قدم عملاً صحافياً مهماً استحق الوصول إلى هذه المرحلة الحاسمة، وهنأت بوسمرة في الوقت ذاته المرشحين عن الفئات الـ11 بهذا الانجاز الذي أهلهم للتنافس على هذا اللقب المهني الراقي. وأكدت بوسمرة أن الأمانة العامة ومجلس إدارة الجائزة سيعقدان اجتماعاً يوم 22 مايو المقبل، بعد اختتام حفل الجائزة، وذلك لمواصلة جهود الارتقاء بها وتطويرها استعداداً للدورة الـ14، مضيفة أنه لم يتم حجب أي فئة لهذه الدورة، نظراً لاستيفاء الأعمال المرشحة لكل شروط وحيثيات الفوز.

 

أسماء المرشحين

وأعلنت الأمانة العامة أنه لم يتم حجب أي فئة لهذه الدورة، نظراً لاستيفاء الأعمال المرشحة لجميع شروط وحيثيات الفوز، كاشفة عن أسماء المرشحين عن فئة الصحافة العربية للشباب، وهم عزيز الحور من صحيفة الأخبار المغربية، ومحمد أبوقمر من الرسالة الفلسطينية، ورجاء بطاوي من مجلة مغرب اليوم، وعماد أستيتو من مجلة هسبريس المغربية، ومحمد أحداد وسامي المودني من المساء المغربية.

وجاء في فئة الصحافة الاستقصائية تحقيق «عمارات الموت السريع» قدمته بسمة محمد من صحيفة الصباح المصرية، وعمل آخر بعنوان «مستشفيات الحكومة تشتري الموت من مصانع بير السلم» قدمته إيمان الوراقي من اليوم السابع المصرية، وعمل بعنوان «منجم ذهب يسيطر عليه البدو» قدمته عزة مغازي من الشروق المصرية.

وفي فئة الحوار الصحافي «حوار سياسي مع عبدالفتاح السيسي» قدمه ياسر رزق من المصري اليوم، و«حوار ثقافي مع الدكتور سعيد يقطين» قدمه محمد صبح من عكاظ السعودية، و«حوار مع محمد بن الليث» قدمه أحمد الخفاجي من الزمان العراقية.

وعن فئة الصحافة التخصصية موضوع «3 أطباء أمراض وراثية في الدولة» قدمه أحمد عاشور من صحيفة «الإمارات اليوم»، وموضوع بعنوان «إنقاذ أطفال الشوارع بالتكنولوجيا» قدمته مجلة لغة العصر، وملف بعنوان «اللغة العربية» قدمه أشرف جمعة من الاتحاد الإماراتية.

وعن فئة الصحافة الإنسانية موضوع «أحفاد العبيد في المغرب» قدمه أحمد مدياني من مجلة مغرب اليوم، وموضوع بعنوان «الجماعات المسلحة» قدمته نورالحياة قويدر من صحيفة وقت الجزائر وموضوع بعنوان «عندما ينطق الحجر» قدمته هبة صلاح من صحيفة الأهالي المصرية.

أما عن فئة الصحافة الاقتصادية فقد شملت الترشيحات «قروض الترف ثراء زائف يتحول إلى ورطة» قدمه مصطفى عبدالعظيم من صحيفة الاتحاد الإماراتية، وموضوعاً بعنوان «الجوف ثروة ممنوعة» قدمه محمد الجماعي من مجلة الإعلام الاقتصادي اليمنية، وموضوعاً بعنوان «مديونية الأفراد وباء اجتماعي» قدمه يوسف البستنجي من صحيفة الاتحاد الإماراتية.

وعن فئة الصحافة السياسية، شملت الترشيحات موضوعاً بعنوان «كلمة السر.. الولاء للمرشد» قدمته منال لطفي من صحيفة التحرير المصرية، وموضوعاً مشتركاً بعنوان «صراع الهوية في البلطيق» قدمه كل من مروة الفودة محمد السيد، وسامح الكاشف من صحيفة الأهرام المصرية، وموضوعاً بعنوان «الجزر الثلاث: سؤال التاريخ.. ومشروعية السيادة» قدمه عمرو بيومي من صحيفة «الإمارات اليوم».

وفي فئة الصحافة الرياضية فقد شملت الترشيحات موضوعاً بعنوان: «مشروع الأولمبياد المدرسي تركة أم كعكة؟» قدمه مسعد عبدالوهاب من صحيفة الخليج الإماراتية، وموضوعاً بعنوان «كرة القدم السعودية (تنهار).. في وضح النهار» قدمه إبراهيم موسى من صحيفة النادي السعودية، وموضوعاً بعنوان «رياضة المرأة.. نصف الحقيقة» قدماه نبيل فكري، وأسامة أحمد من صحيفة الاتحاد الإماراتية.

وعن فئة الصحافة الثقافية شملت الترشيحات موضوعاً بعنوان «رسّامو الظل» قدمه أسامة كمال من مجلة العربي الكويتية، وموضوعاً بعنوان «رسومات ضحايا الاتجار بالبشر» قدمته مريم الصريدي من مجلة زهرة الخليج الإماراتية، وموضوعاً بعنوان «الكتاب العربي.. وراء سبعة قضبان» قدمه شريف صالح من صحيفة النهار الكويتية.

وعن فئة أفضل صورة صحافية ترشحت أعمال محمود عليان من صحيفة القدس الفلسطينية، وأشرف محمد نصار المنشورة في صحف عربية، وعمار جميل عوض من القدس الفلسطينية.

وعن فئة الرسم الكاريكاتيري ترشحت للجائزة أعمال رشاد السامعي من صحيفة الجمهورية المصرية، وعامر الزعبي من البيان الإماراتية ونواف الملا من صحيفة البلاد البحرينية.

 

 

طباعة