«الطرق» تطرح خدمة بيع المركبات عبر الإنترنت

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي خدمة بيع المركبات عبر الإنترنت لاستخدامها من تجار المركبات وشركات مزادات المركبات ممن يباشرون إجراءات بيع المركبات المستعملة.

وتتيح الخدمة لمكاتب بيع المركبات أو شركات المزادات، المعروفة باسم الوكلاء الموثوقين من الهيئة، تسجيل الدخول إلى موقع الهيئة وتسجيل مبايعة المركبة بين الطرفين، حيث سيتم تحديث سجل الهيئة على الفور، ما يعني أن أي مخالفة مرورية أو غيرها من الإجراءات التي قد تحدث بعد الانتهاء من المعاملة ستسجل على المالك الجديد.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة، أحمد بهروزيان، إن «هذه الخدمة الإلكترونية ستحل محل خدمة المعاملة اليدوية الورقية، التي يتعامل بها تجار المركبات وشركات المزادات، كما أن استخدام هذه الخدمة يمكّن الوكلاء الموثوقين أيضاً من إتاحة باقة أخرى من الخدمات التي توفرها الهيئة للعملاء، ما يغنيهم عن زيارة مقرها لبيع أو شراء مركبة».

وأضاف المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص: «في الوقت الراهن، يقوم تجار المركبات بتقاضي رسوم مقابل تخليص معاملة البيع، وسيستمر هذا الإجراء إلى حين إعلان الهيئة عن الرسوم الموصى بها لتخليص المعاملة، ما يمكن العملاء من مساومة تاجر المركبات والحصول على سعر أنسب مقابل تخليص المعاملة».

وتابع أن «توفير الخدمة عبر الإنترنت، تحت إشراف الهيئة، يسهم في حماية المستهلك، وتشمل الخدمة استخدام بطاقات الهوية الصادرة من السلطات في الدولة، وإصدار إشعارات تلقائية لكل من ملاك المركبات ووكلاء المركبات الذين ينجزون المعاملات، ما يقلل من احتمالات الغش والاحتيال».

وتعتزم هيئة الطرق والمواصلات إصدار قائمة بتجار المركبات الذين شرعوا في استخدام هذه الخدمة عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، بمجرد الانتهاء من الفترة التجريبية، بهدف مساعدة العملاء في التقليل من مخاطر الغش والاحتيال.

وطالبت الهيئة العملاء بحماية مصالحهم، والتعامل فقط مع وكلاء المركبات الموثوق بهم، والمبينة أسماؤهم على موقعها الإلكتروني، مؤكدة أن الخدمة الجديدة ستكون متاحة لبقية وكلاء المركبات خلال العام الجاري.

 

طباعة