خبراء يؤكدون تنامي دور المواقع الاجتماعية في نشر الأخبار

الإمارات الأولى عالمياً في انتشار الهواتف الذكية

%41 من سكان الدولة يستخدمون «فيس بوك». تصوير: مصطفى قاسمي

أكد نائب رئيس الاتصال المؤسسي في مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) فارس حمد فارس، أن الإمارات احتلت المرتبة الأولى عالمياً في نسبة انتشار الهواتف الذكية بنسبة تصل إلى 74%، كما تعد في طليعة الدول العربية في نسبة مستخدمي «فيس بوك» لعدد السكان بنسبة 41.7%، مشيراً إلى تطور كبير في صناعة الإعلام الرقمي الجديد لتزايد استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

وأكد خلال دورة «أدوات تحول الإعلام التقليدي نحو الإعلام الرقمي» التي تعقدها «اتصالات» بالتعاون مع جمعية الصحافيين، على الشراكة الوثيقة التي تجمع المؤسسة بجمعية الصحافيين التي تأتي ضمن استراتيجية المؤسسة في دعم مؤسسات المجتمع المدني، كما تعكس مدى التزام «اتصالات» بالدور الاجتماعي ضمن خطتها الاستراتيجية التي تدعم المشاركة الفاعلة في عمليات التنمية المستدامة، مشيراً إلى أن «اتصالات» تنظر إلى وسائل الإعلام باعتبارها شريكاً أساسياً وفاعلاً في دعم خطط وبرامج التنمية، ليس فقط في قطاع الاتصالات وإنما في كل القطاعات.

قائمة

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/85672.jpg

قال نائب مدير مشروع التطوير الإلكتروني في جريدة الأهرام المصرية، المهندس أحمد صبحي، إن قائمة أول 20 دولة في استخدام الإنترنت تخلو من أي دولة عربية، داعياً إلى الإسراع في اتخاذ خطوات لازمة ومؤهلة للهروب من شبح التفرقة الرقمية بين الدول الرقمية وغير الرقمية. وأكد ضرورة دعم أهلية المواطن العربي في إنتاج مواد تحريرية سواء كانت نصية أو صورية أو مرئية، بما يخولها منافسة الصحافة العربية التقليدية.

وقال فارس، إن موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» يلعب دوراً فاعلاً ومتزايداً كمصدر للأخبار، إذ تعد الإمارات في طليعة الدول العربية استخداماً لهذا الموقع، ليس فقط على المستوى الشخصي بل أيضاً على المستوى الرسمي والحكومي، مشيراً إلى اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تطبيق «تويتر»، لإعلان نتائج الجلسات الحكومية والقرارات الاتحادية.

من جانبه، قال الخبير في مجال الإعلام الإلكتروني، رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام المصرية السابق، عمر سامي، إن عدد مستخدمي الإنترنت في الإمارات يبلغ ستة ملايين مستخدم، في حين يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت على مستوى العالم 2,4 مليار شخص، منهم 90 مليوناً في الشرق الاوسط.

وأوضح أن نسبة تراوح بين 15 و20% من مستخدمي الإنترنت في الإمارات في الشريحة العمرية التي تقل عن 18 عاماً، مشيراً إلى تنامي اعتماد الشباب في مختلف أنحاء العالم على الإنترنت والمحتوى الإلكتروني.

وقال سامي إن منطقة الخليج تشهد أعلى معدل نمو لمبيعات الهواتف الذكية على مستوى العالم، إذ تستحوذ المنطقة وحدها على 73% من إجمالي المبيعات، كما استحوذت على 42%من إجمالي عمليات البحث على الإنترنت عبر الهواتف الذكية خلال عامي 2012 و2013.

وأكد أن الصحافة الورقية العالمية، ومن بينها العربية، تواجه أزمة تراجع عنيفة نتيجة تنامي استخدامات الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي وانخفاض الدخل من الإعلانات، والتطور التكنولوجي للهواتف المتحركة، وتقديم محتوى صحافي مجاني، لافتاً إلى انخفاض عدد صالات التحرير على مستوى العالم بنسبة 30% بين عامي 2000 و2012، وانخفاض عدد الصحافيين المحترفين إلى أقل من 40 ألف صحافي للمرة الأولى منذ عام 1978.

واعتبر أن قيام العديد من الصحف في العالم، ومن بينها صحف عربية، بتطوير مواقع إلكترونية على الإنترنت وتقديم محتوى مجاني، كان خطأ قاتلاً، إذ اكتشف القراء أنه من غير المنطقي أن يدفعوا نقوداً في محتوى يقدم لهم على شبكة الإنترنت مجاناً، ما أدى إلى ضعف التوزيع وانخفاض دخل الإعلانات، متوقعاً اختفاء المحتوى الرقمي المجاني بشكل تدريجي، خصوصاً من جانب الصحف خلال السنوات المقبلة.

طباعة