لاستخدامها في المناطق السياحية والتجارية والأسواق التاريخية

شرطة دبي تطرح دراجة صديقة للبيئة

المزينة يجرب قيادة الدراجة الخضراء. من المصدر

جرّب القائد العام لشرطة دبي، اللواء خميس مطر المزينة، قيادة دراجة كهربائية خضراء (صديقة للبيئة).

وقال المزينة، إن الدراجة صالحة للعمل الأمني التخصصي في الأماكن المغلقة والضيقة، لمساندة الأعمال الشرطية والأمنية في حفظ الأمن، وتغطية مواقع الفعاليات، وإمكان استخدامها من رقباء السير في المناطق السياحية والتجارية، والأسواق التاريخية.

ووجه بتجربتها وإلحاقها بالدوريات، مؤكداً حرص شرطة دبي على تبني أساليب حديثة ومتطورة في تقديم الخدمات الشرطية للجمهور.

وأوضح أن إدخال الدراجات الصديقة للبيئة الخدمة في مهام الدوريات المرورية، يأتي انطلاقاً من أهمية اعتماد كل أشكال الطاقة المتجددة، وخفض نسبة انبعاثات الكربون الضارة بالبيئة، وتحسين مستويات الصحة المهنية والسلامة العامة، واستخدام التقنيات اللازمة للحد من مستويات الضجيج الناجمة عن وسائط النقل.

وقال إن شرطة دبي تعمل على إيجاد بيئة آمنة ونظيفة وجذابة ومستدامة، ترتقي إلى مستوى سمعة ومكانة الإمارات عالمياً في المحافظة على البيئة، خصوصاً أن هذه الدوريات والسيارات الخضراء الجديدة تم اختبارها، وإعداد تقرير فني ودراسة علمية عميقة من مهندسي الإدارة العامة للعمليات حولها.

وأشار المزينة إلى أن شرطة دبي بدأت اهتمامها بالبيئة مبكراً، وسجلت كثيراً من المبادرات الرائدة، التي تصب في حماية وتنمية البيئات الطبيعية، مثل زراعة أشجار القرم في منطقة رأس الخور، التي أصبحت في ما بعد محمية طبيعية معترفاً بها عالمياً.

 

طباعة