تطبيق آلية جديدة للتحقيق في حوادث الحافلات

«المؤسسة» تطبق برامج دورية لتدريب السائقين. من المصد

قال مدير إدارة الحافلات في مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، محمد عبدالله آل علي، إن معدل الحوادث المتسبب فيها سائقو الحافلات العامة انخفض في عام 2013 إلى 0.4 حادث لكل 100 ألف كيلومتر، مقارنة بـ0.7 حادث لكل 100 ألف كيلومتر في عام 2012، عازياً ذلك إلى تنفيذ مبادرة «آلية التحقيق في حوادث الحافلات».

وشرح آل علي أن الآلية الجديدة أسهمت في خفض عدد الحوادث، ورفعت مستوى رضا المتعاملين عن خدمة الحافلات، الأمر الذي حقق غاية الهيئة الاستراتيجية لاستدامة الأصول، من خلال المحافظة على الحافلات، وخفض كلفة التأمين عليها بنسبة 50%.

وتابع أن المبادرة تعتبر أول مبادرة حكومية متكاملة للتحقيق في حوادث الحافلات على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف أن آلية التحقيق في الحوادث تتكون من خمس مراحل رئيسة، تشمل: تحديد أنواع حوادث الحافلات العامة، والعوامل المؤثرة فيها، والآليات المقترحة للتحقيق فيها، إضافة إلى إصدار نماذج التحقيق الخاصة بها، وتحديد النظم التقنية القائمة، وأخيراً استحداث نظام تقني يربط بين الأنظمة لضمان التحقيق الأمثل في الحوادث المرورية.

وأكد آل علي أن المؤسسة تطبق دورياً برامج متخصصة لتدريب سائقي الحافلات العامة في دبي على الالتزام بقوانين السير، للحفاظ على حياة الركاب ومستخدمي الطريق.

 

ر

طباعة