«المراكز الحكومية» الحلقة الأضعف في «رعاية المعاقين»

أظهرت إحصائية صادرة عن وزارة الشؤون الاجتماعية أن المراكز الاتحادية لرعاية المعاقين التابعة لها تستقبل 524 مواطناً معاقاً، يمثلون نحو 20% من إجمالي المسجلين في مراكز الدولة، بينما تستقبل المراكز الخاصة 725 مواطناً معاقاً، وحصلت المراكز الحكومية المحلية على نسبة الأعلى حيث ترعى 1247 مواطناً.

واعتبرت الإحصائية أن «المراكز الحكومية الاتحادية الحلقة الأضعف في استقبال المعاقين من المواطنين والمقيمين، مقارنة بالمراكز الحكومة المحلية والخاصة، موضحة أن «المراكز الحكومية المحلية تستقبل نسبة 44% من إجمالي المسجلين في مراكز الرعاية المرخصة في الدولة، فيما تستقبل نظيرتها الخاصة نحو 43%، وتأتي المراكز الحكومية الاتحادية في المؤخرة بواقع 13%».

من جهتها، أوضحت الوزارة أن عدد مراكز تأهيل ورعاية المعاقين الخاصة المرخصة، يبلغ 35 مركزاً في مختلف إمارات الدولة، وأنها «تدرس طلبات ترخيص لمراكز جديدة بعد التأكد من التزامها بالشروط والمعايير المطلوبة»، مرجعة إقبال المواطنين على المراكز الخاصة إلى «أسباب شخصية، والتوزيع الجغرافي لتلك المراكز».

من جانبهم، قال عدد من ذوي مواطنين معاقين مسجلين في مراكز خاصة، إنهم «سجلوا أطفالهم في المراكز الخاصة منذ سنوات، واعتادها أطفالهم، لذا من الصعب نقلهم إلى المراكز الحكومية»، لافتين إلى أن «المراكز الحكومية أصبحت حالياً مؤهلة بشكل جيد، بينما كانت غير مؤهلة عند تسجيل أولادهم قبل سنوات».

واعتبر مواطنون أن «وجود خمسة مراكز فقط على مستوى الدولة تابعة للوزارة، عدد غير كافٍ لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المعاقين».

 

طباعة