«الموارد البشرية» تحصر مقدمي خدمات التدريب لموظفي الحكومة

مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية في الهيئة: آمنة السويدي.

أصدرت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية تعميماً رسمياً للجهات الحكومية لحصر مزودي خدمات التدريب الذين تم التعامل معهم خلال العام الماضي، ضمن مبادرة بوابة الحكومة الإلكترونية للمعرفة «معارف»، لتوفير قائمة بشركاء مفضلين للتدريب.

وأفادت مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية في الهيئة آمنة السويدي لـ«الإمارات اليوم» بأن حصر الجهات التي قدمت خدمات التدريب جاء لقياس مدى رضا الجهات الاتحادية عن شركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية الذين تم اختيارهم شركاء في التدريب ضمن «معارف»، وكذلك حصر الجهات التي لم يتم تضمينها كشركاء، لقياس مدى إمكانية ضمهم للمبادرة من خلال مدى تطابقها مع المعايير والشروط المحددة التي تم وضعها سابقاً من قبل الهيئة، إضافة إلى قياس مؤشرات الأداء التشغيلية الخاصة بنظام التدريب والتطوير في الحكومة الاتحادية.

وكانت الهيئة تواصلت مع 320 جهة تدريب، بهدف التنسيق معها لتدريب موظفي الجهات الحكومية الاتحادية، في إطار «معارف»، التي تهدف إلى خلق شراكة قائمة على المسؤولية المجتمعية والمنفعة المتبادلة بين القطاعين الحكومي والخاص، وضمان تدريب موثوق الجودة لنحو 84 ألف موظف يعملون في الوزارات والجهات الاتحادية، وبناء إمكانات التعلم، وإشاعة ثقافة المعرفة والتحفيز، وتشجيع تحول الجهات الاتحادية من الاقتصاد التقليدي إلى الاقتصاد العالمي الجديد (اقتصاد المعرفة)، فضلاً عن تحفيز الإبداع، وتعزيز الكفاءة والإنتاجية، وخلق بيئة عمل جاذبة ومحفزة في الحكومة الاتحادية.

وتم اختيار 40 جهة تدريب من بين 80 جهة أبدت رغبتها في الانضمام إلى «معارف»، إذ تنسق الهيئة بين مزودي خدمات التدريب والجهات الاتحادية، وتتفاوض مع جهات التدريب للحصول على أسعار تنافسية ودورات مجانية.

طباعة