حاكم رأس الخيمة: محمد بن راشد نطق باسمنا جميعاً «شكراً خليفة»

وجّه صاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، كلمة بمناسبة مبادرة «شكراً خليفة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عرفاناً بجهود صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

وقال صاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، إن «الوطن الغالي بأيدٍ أمينة في ظل قيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة حفظه الله، وأبناء الإمارات يجددون بدورهم العهد والبيعة لقائدهم ورمزهم الوطني الأول» مضيفاً: «حين نقول إن الإماراتيين «أسعد شعب» لا نتجاوز الواقع والمؤشرات الاجتماعية والتنموية والاقتصادية الميدانية، بل ننطق بالحق، وبما يشهد به القاصي والداني، وما يقر به المنصفون من المتابعين والمحللين المتخصصين إقليمياً وعالمياً».

وأكد سموه أن رئيس الدولة قدم للعالم نموذجاً متفرداً للقائد العربي المرتبط بشعبه المحب لوطنه، المخلص لقيمه ومبادئه الدينية التراثية والوطنية والاجتماعية، التي توارثها عن آبائه وأجداده، ونهل فيها من مدرسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمنتمي في الوقت ذاته لأمته العربية والإسلامية التي طالتها أيضاً مبادرات «خليفة الخير»، بعد أن غمرت خلال الأعوام الماضية الوطن وأبناءه». وتابع سموه: «من حق الإمارات أن تحتفي بقائدها، وما ترجمه إلى عمل ميداني نلمسه على أرض الواقع، وفي حياة المواطنين والمقيمين بصورة حية، في إطار مشروعات اجتماعية تنموية خدمية اقتصادية شاملة». وأكد أن الإمارات أبهرت العالم بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد، وأنها تواصل الإبهار دون انقطاع على وقع عشق الإماراتيين للعمل والإنجاز والمنافسة عالمياً، ورغبتهم الجامحة في التقدم والتطور وبناء وطنهم على أرقى الأسس العلمية والمعايير المدنية والحضارية، في إطار دولة الاتحاد التي أولى خليفة مؤسساتها كل الدعم والمساندة والمتابعة.

ولفت سموّه إلى أن «مبادرة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جاءت باسمنا جميعاً، ونطقت بألسنتنا كافة (شكراً خليفة) لكل هذا الإنجاز، ولكل هذا العمل، ولكل هذا العطاء، ولكل هذا الحب والدفء الذي أحطت به أبناء شعبك الوفي والمقيمين على أرض الدولة. شكراً نقولها بصدق وحب لمن حمل الوطن على كتفيه ووضع أبناءه في عينيه وغمره بالخير والمكاسب التنموية والإنجازات الحضارية».

 

طباعة