زيادة المطالبات ترجح انخفاض تعويضات «البوم» إلى 15%

أفاد نائب رئيس اللجنة القضائية الخاصة بتصفية الوضع المالي للمدين، عابد البوم، القاضي جمال سالم الجابري، أن اللجنة انتهت أمس، من تسلم الدعاوى والمطالبات الخاصة بقضية البوم، معلناً أن اللجنة لن تقبل أي طلب جديد، متوقعاً أن تتقلص حظوظ توزيع التعويضات إلى نحو 15%، بعد زيادة عدد الملفات المقدمة للجنة. وقال إن العدد النهائي للمطالبات بلغ 3500 مطالبة، تبلغ القيمة الإجمالية لها نحو 600 مليون درهم، مشيراً إلى أن المبلغ المذكور لا يسد مبالغ المطالبات الموجودة، التي ستتوزع بالتناسب على المتضررين. وأشار الجابري إلى أن نحو 200 متضرر تخلفوا عن تقديم ملفاتهم خلال التاريخ المحدد، وفقدوا حقهم في المطالبة بأموالهم، حيث يبلغ اجمالي عدد المتضررين 3700 متضرر، 90% منهم مواطنون. وأوضح أن اللجنة ستحتسب الأرباح الموزعة على المتضررين من قضية عابد البوم، على أنها جزء من أموال المطالبات، ولن تحتسب أي فوائد على المبالغ المستحقة، كون الأموال المصادرة لا تكفي لسداد المبالغ الاساسية، مشيراً إلى أن اللجنة ستعمل بطريقة «قسمة الغرماء»، التي تقدر حظوظهم بتحصيل بين 15 ـ 20%.

وأكد الجابري أن البوم يواجه حكم السجن، في حال عدم سداد كامل المطالبات، مشيراً إلى ان إحالة القضية إلى اللجنة أوقفت عمل القضية الجزائية، وسيعاد فتحها مجدداً بمجرد الانتهاء من توزيع المبالغ المالية.

طباعة