«تنفيذي دبي» يناقش وثيقة حماية كبار السنّ قريباً

أكد مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، خالد الكمدة، أن تأمين بيئة مؤهلة لضمان حماية كبار السنّ من كل أنواع وأشكال الإساءة والإهمال والتمييز، وتوفير الرعاية الشاملة صحياً واجتماعياً وأمنياً وثقافياً وترفيهياً لهم، حق من حقوق هذه الشريحة المهمة من المجتمع، تلتزم حكومة دبي والمؤسسات والهيئات التابعة لها بتأمينه.

وأشار إلى أن سياسة ووثيقة حماية كبار السن، التي أعدتها الهيئة، وستناقش قريباً في المجلس التنفيذي للإمارة، تهدف إلى توفير مجموعة من الحلول المتكاملة، وترسيخ أحقية كبار السن في الحماية والرعاية، بما يتماشى مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، وقيم وعادات وتقاليد المجتمع المحلي.

وقال الكمدة: «يشكل كبار السن حالياً ممن بلغوا 60 عاماً فأكثر نحو 4% من عدد سكان دبي الإماراتيين، ونتوقع أن تصل النسبة بحلول عام 2030 إلى أكثر من 10%، وبحلول عام 2050 إلى أكثر من 30%، وهو ما يؤكد ضرورة تبني منظومة متكاملة لحماية حقوق هذه الشريحة. وأضاف: «أجرت الهيئة دراسة شاملة للأوضاع الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية لفئة كبار السن في المجتمع، وقارنت مخرجات الدراسة مع ممارسات معمول بها في مجال حماية كبار السن على الصعيد العالمي».

طباعة