أكّد أن أجندة الحكومة الثابتة تلبية تطلعات الشعب وطموحاته

    محمد بن راشد: 10 محاور للخلوة الوزارية من أفكار شعب الإمارات

    محمد بن راشد: الخلوة الاستثنائية لمجلس الوزراء في جزيرة صير بني ياس محطة في مسيرة لن تتوقف. الإمارات اليوم

    أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن الخلوة الاستثنائية لمجلس الوزراء في جزيرة صير بني ياس ستكون محطة تطوير رئيسة في قطاعي الصحة والتعليم، ستتبعها محطات أخرى في مسيرة متواصلة لن تتوقف.

    5 محاور لقطاع التعليم:

    ● تطوير ورفع كفاءة المعلمين.

    ● تطوير طرق التدريس.

    ● تطوير مهارات الطلبة الأساسية.

    ● زيادة معدلات إكمال الدراسة.

    ● مواءمة مخرجات التعليم مع احتياجات.

    الاقتصاد الوطني.


    5 محاور لقطاع الصحة:

    ● تطوير جودة الخدمات الصحية.

    ● رفع كفاءة الكوادر الطبية.

    ● تطوير الخدمات الطبية التخصصية.

    ● تغيير الأنماط الصحية.

    ● مناقشة الإجراءات الوقائية.

    وذكر سموه أن محاور الخلوة الوزارية وأجندتها الرئيسة تم تقسيمها بناءً على نوعية وطبيعة الأفكار التي وردتنا، ضمن خمسة محاور لليوم الأول الذي خصص للتعليم، وخمسة محاور للصحة في اليوم الثاني، موضحاً سموه أن الأجندة الرئيسة للحكومة في الخلوة وفي غيرها أجندة ثابتة، وهي تلبية تطلعات شعبنا وطموحاته، وسيتم تخصيص اليوم الأول من الخلوة الوزارية لمناقشة الأفكار التطويرية في قطاع التعليم عبر خمسة محاور رئيسة، يشمل المحور الأول الأفكار الخاصة بتطوير ورفع كفاءة المعلمين، وزيادة مهاراتهم، وزيادة الجاذبية المهنية لتخصصات التدريس، أما المحور الثاني فيتضمن الأفكار الخاصة بتطوير طرق التدريس، وزيادة فعاليتها، واستخدام الوسائل الحديثة فيها، ومناقشة أفضل الممارسات في هذا المجال.

    ويشمل المحور الثالث الأفكار الخاصة بتطوير مهارات الطلبة الأساسية، ورفع كفاءتها لتصل إلى مستويات أقرانهم في الدول المتقدمة في مجال التعليم.

    ويشمل المحور الرابع الأفكار الخاصة بزيادة معدلات إكمال الدراسة، ومعدلات الالتحاق الجامعي، والدراسات العليا والتخصصية في الدولة، أما المحور الخامس فيتضمن الأفكار الخاصة بمواءمة مخرجات التعليم مع الاحتياجات الحالية والمستقبلية للاقتصاد الوطني لدولة الإمارات.

    أما اليوم الثاني للخلوة فسيكون مخصصاً لمناقشة الأفكار الخاصة بتطوير القطاع الصحي، وذلك حسب خمسة محاور رئيسة، وسيخصص المحور الأول لتطوير جودة الخدمات الصحية التي يتم تقديمها في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى خدمات الرعاية الصحية الأولية، أما المحور الثاني فسيخصص للأفكار الخاصة برفع كفاءة الكوادر الطبية، وتطوير مهاراتهم، وزيادة الجاذبية المهنية للتخصصات الطبية المختلفة.

    ويشمل المحور الثالث تطوير الخدمات الطبية التخصصية، وزيادة تغطيتها في مختلف مناطق الدولة، ورفع كفاءتها، وسيخصص المحور الرابع للأفكار المتعلقة بتغيير الأنماط الصحية المنتشرة حالياً، وما يترتب عليها من سمنة وأمراض السكري والقلب، وكيفية الوقاية منها، وخفض نسبها الحالية، وكيفية نشر الوعي الصحي حولها بين مختلف فئات المجتمع، وسيناقش المحور الخامس الإجراءات الوقائية للحد من انتشار الأمراض في المجتمع.

    ويتم استقبال مشاركات الجمهور المكتوبة من أفكار وحلول إبداعية عبر موقع رئيس الوزراء www.uaepm.ae، كما يتم استقبال مشاركات الفيديو عبر البريد الإلكتروني brainstorming@uaepm.ae، كما يمكن المشاركة عبر قناة التواصل الاجتماعي «تويتر» عبر الوسم #العصف_الذهني_الإماراتي.

    ويحلل فريق عمل متخصص كل المشاركات، ويزود مجلس الوزراء بها لمناقشتها أثناء الخلوة الوزارية، كما سيتم الإعلان عن المبادرات والبرامج والأفكار التي سيتم اعتمادها نتيجة للعصف الذهني مباشرة، بعد الانتهاء من الخلوة الوزارية التي ستبدأ أعمالها خلال الأيام القليلة المقبلة.

    طباعة