أول دورية فارهة مخصصة للمناطق السياحية والطرق الخارجية

«لامبورغيني شرطة دبي» تجتذب اهتمام الجمهور

الدورية الجديدة مزودة بتجهيزات خاصة. من المصدر

التف مئات من الأشخاص، أمس، حول أول دورية فارهة لشرطة دبي من طراز «لامبورغيني» في مناطق مختلفة شوهدت فيها، والتقطوا صوراً معها، وتناقل آلاف من الأشخاص صور وفيديو الدورية الجديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما اهتمت وسائل الإعلام العالمية بخبر الدورية.

وقال نائب القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة لـ«الإمارات اليوم» إن الدورية معنية بأمن الطرق، ولن تستخدم في نقل مطلوبين أو متهمين، مؤكداً أنها تعكس الصورة الحضارية المشرقة لإمارة دبي.

وأعلنت شرطة دبي أن هذا النموذج الجديد من الدوريات الأمنية الرياضية (لامبرغيني) يستخدم لفترة تجربة، وهو مزود بتجهيزات خاصة، فضلاً عما تتحلى به من قوة وسرعة ومتانة، مضيفة أنها ستستخدم في الطرق الخارجية، فيما سيستخدم بعضها في الأماكن التي تستدعي وجود سيارات رياضية سريعة، لافتة الى أنها تمتاز بمواصفات خاصة من ناحية الهيكل الخارجي والداخلي. وأشارت شرطة دبي إلى أنها تسعى إلى تحديث دورياتها بهدف تعزيز وجودها الأمني لرجال الشرطة في الأماكن السياحية المهمة، مثل برج خليفة و«بوليفار الشيخ محمد بن راشد»، و«جي بي آر».

وتابع أن كلفة المركبة «لامبورغيني» تزيد على مليوني درهم، وتعدّ من أغلى السيارات في العالم. كما أنها تعبر عن القيمة المعنوية والأدبية لشرطة دبي، وتعطي زوار الإمارة انطباعاً حقيقياً عن حجم دبي، ودرجة رقيها.

وطرحت شرطة دبي أخيراً نماذج من دورياتها الجديدة على أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين من خلال شبكتي التواصل الاجتماعي، إضافة إلى موقع شرطة دبي، لاستطلاع آرائهم، وتلقي ملاحظاتهم عليها.

وأفاد المزينة بأن الدوريات الجديدة تتوفر على تقنيات حديثة جداً، صنعت خصيصاً لشرطة دبي، وتم تزويدها بتجهيزات ترفع قوة الدورية وقدرتها على تحمل الظروف المختلفة في الإمارة.

وأوضح أن هناك دوريات جديدة أخرى على الطرق الخارجية، وبعض المناطق التي تتناسب مع إمكاناتها، إذ إنها ذات دفع رباعي، وتلبي متطلبات شرطة دبي كافة، كما أنها مزودة بأنظمة رصد، وكاميرات حديثة لها تتابع حركة السير، وتنقل ما يدور بشكل مباشر إلى غرفة العمليات، فضلاً عن قدرتها على رصد المركبات المطلوبة.

وطرح القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم النموذج الجديد من الدورية الفارهة عبر حسابه الشخصي في موقع «تويتر»، ما أثار اهتمام آلاف من متابعيه، وطلب بعضهم السماح لهم بتجربة قيادتها. وتبادل قراء على موقع «الإمارات اليوم» تعليقات طريفة حول الدورية الجديدة، إذ قال أحدهم «الله يعين الذي يقود هذه الدورية، فالجميع يحسدونه».

وقال آخر إنه «لا أحد سيفر بعد ذلك إذا طاردته لامبورغيني شرطة دبي»، وتمنى ثالث أن تخالفه الدورية الفارهة، فيما أعرب معظم القراء عن إعجابهم بفكرة الدورية، مؤكدين أنها تتناسب مع شخصية شرطة دبي وسمعتها.

يذكر أن السيارة تحتوي على ميزات مذهلة، فهي تتعرف الى وجوه لمطلوبين، وسياراتهم، وتحرر المخالفات، وتصور السيارات المخالفة، وتبلغ المالك برسالة نصية بمخالفته تلقائياً دونما تدخل من الشرطي. كما أن دورية المستقبل في شرطة دبي تحتوي على جهاز كشف الكذب، وتجيد قراءة لغة الجسد، وتشم رائحة الحريق عن بعد.

طباعة