25 فلبينية يشهرن إسلامهن بخيمة الطوار في دبي

لجان مختصة ترعى شؤون المسلمين الجدد. الإمارات اليوم

أشهرت 25 فلبينية إسلامهن في خيمة الملتقى الرمضاني الـ11 الذى تنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري تحت شعار «نسائم الرحمة»، خلال الليلة الفلبينية ضمن برنامج محاضرات الجاليات وحاضر فيها الداعية الفلبيني المعروف عمر بنالبر.

واستمرت محاضرة بنالبر حتى ساعة متأخرة من مساء أول من أمس، وجاءت بعنوان «طريق الخلاص» وشهدها فلبينيون من جماهير الداعية عمر بنالبر المشارك في فعاليات الملتقى الرمضاني للعام الثالث على التوالي، وأشهر كثيرون إسلامهم على يديه في خيمة الطوار في العامين الماضيين راوحت أعدادهم بين 125 عام 2011 و127 عام 2010 رجالاً ونساء.

ولقن الداعية بنالبر المسلمات الجديدات الشهادتين لتضج الخيمة بالتكبير والتهليل فرحاً بدخول هذا العدد غير القليل إلى الاسلام، وليصل بذلك عدد من أشهروا إسلامهم خلال الملتقى إلى 26 شخصاً منهم رجل أميركي خلال محاضرة الداعية خالد ياسين في مركز دبي التجاري العالمي 26 يوليو الماضي، إضافة إلى 25 امرأة فلبينية.

وبعد ترديد الشهادتين تصطحب لجان مختصة بالملتقى المسلمات الجديدات وتقديمهن إلى دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري لاستكمال اجراءات التسجيل واستخراج شهادة رسمية بإعلان اسلامهن، والحاقهن بالجهات التى تعتني بهن وارشادهن وتعليمهن كل ما يحتجن إليه كمسلمات.

وقال رئيس اللجنة المنظمة، محمد الهاشمي، ستحظى المسلمات الجديدات باهتمام كبير من إدارة الملتقى ويتم ارشادهن وتوجيههن إلى المراكز التي تعتني بالجاليات والقريبة من أماكن سكنهن.

وأضاف الهاشمي أن من أسلمن قد استمعن إلى محاضرة الداعية بنالبر وتم تسليمهن بعض الكتيبات المترجمة إلى لغتهن والهدايا التشجيعية، إذ تم تخصيص هدايا مادية لهن عبارة عن بطاقات شراء، تأليفاً لقلوبهن وإشعارهن بأخوة الاسلام وما يتميز به هذا الدين الحنيف.

وأكد أهمية العمل الجاد من قبل الجميع للقيام بواجب الدعوة إلى الله، حاثاً المواطنين والمقيمين على دعوة من يعملون معهم من الزملاء والجيران ومن العمالة غير المسلمة إلى الإسلام وتعريفهم به وبمبادئه السمحة، خصوصاً ان الوسائل الدعوية لهؤلاء متاحة وميسرة.

ولفت إلى أن دائرة السياحة والتسويق التجاري من خلال اللجنة المنظمة للملتقى قد استحدثت ركن «كن داعياً» في خيمة الرجال و«كوني داعية» فى خيمة النساء لتحقيق هذا الغرض، حيث يقدم الركنان حقيبة دعوة بلغات عدة، توزع على الجميع خصوصاً أولئك الذين يتعاملون مع مختلف الجنسيات ويحتكون بهم فى العمل والحياة.

وقال مشرف الركن وعضو لجنة الجاليات للمشايخ، لويس بولوك، إن الركن يقدم حقيبة دعوية تضم كتيبات وقرصا مدمجا «سي دي» بلغات هي الانجليزية والفلبينية والمليبارية والهندية والاوردية، إذ تم توزيع أكثر من 6500 حقيبة منها حتى الآن، ويتوقع أن يوزع ما يقرب من 8000 حقيبة عند نهاية الملتقى.

طباعة