محمد بن راشد: التغيير يطال ما لا ينفع الناس - الإمارات اليوم

افتتح منتدى الإعلام العربي في حضور أكثر من 2000 مشارك

محمد بن راشد: التغيير يطال ما لا ينفع الناس

محمد بن راشد مفتتحاً منتدى الإعلام العربي بحضور حمدان ومكتوم بن محمد. وام

أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشدآل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن «الإعلام الذي ينفع المجتمع فكرياً وثقافياً وتنموياً سيبقى، والباقي ستطاله رياح التغيير».

وأضاف سموّه في تصريحات دوّنها، أمس، في حسابه الشخصي على موقع «فيس بوك»، على هامش افتتاح أعمال منتدى الإعلام العربي، أن «أول ملاحظة له في المؤتمر كانت التفوّق العددي لعنصر الشباب»، وأكد أن «عنصر الشباب مؤشر إلى التحدي».

وتابع أن «منطقتنا تمرّ بتحولات عميقة، والإعلام جزء رئيس من هذه التحولات، ومن سينجح في قيادة التغيير في قطاع الإعلام سيحجز له مكاناً مهماً في المستقبل».

وقال سموّه «مهما كان حجم التغييرات في الإعلام، ستبقى الحقيقة الثابتة أن ما ينفع المجتمع فكرياً وثقافياً وتنموياً سيبقى، والباقي ستطاله رياح التغيير».

والتقى على هامش أعمال المنتدى، الذي بدأت أعماله في فندق «غراند حياة» بدبي، أمس، نخبة من الكُتّاب والإعلاميين العرب المشاركين في فعاليات المنتدى، وجرى بينه والإعلاميين العرب حوار حول عدد من القضايا العربية الراهنة، وهموم وآمال المواطن العربي، خصوصاً في ظل المتغيرات الآنية التي تشهدها الساحة العربية.

وتركز الحوار حول موضوع التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية في الوطن العربي، وجدد سموّه القول: «إن للأزمات محطات تقف عندها، وهي التي تفرز الطاقات الإبداعية، وتخلق الإبداع عند الشباب وأفراد المجتمع».

وطمأن سموّه محاوريه بأن اقتصاد الإمارات ودول الخليج بخير، وهو في طور النهوض من جديد، ونفض غبار الأزمة المالية العالمية، لافتاً في هذا السياق إلى أن «اقتصاد آسيا أيضا يشهد نمواً جيداً، وأوروبا مازالت في حال مخاض اقتصادي».

وأكد على ضرورة التمسك بالعادات والتقاليد واللهجات العربية المحلية حتى يتسنى للمواطن العربي الاحتفاظ والمحافظة على هويته الوطنية والقومية، معتبراً أن «اللغة العربية هي رمز الانتماء للعروبة وللوطن العربي الكبير، وهـي لغة القرآن الكريم».

وحضر سموّه الجلسـة الافتتاحية الرسميـة لأعمال منتدى الإعلام العربي، الذي حضره نحو 2000 من ممثلي المؤسسات الصحافيـة والإعلاميـة العربيـة، من داخل الدولة وخارجها.

طباعة