683 ألف مقيم في أبوظبي ودبي والشارقة يستفيدون من القرار

«الهوية» تستثني الإقامات المنتهية في 2012 من «مهل التسجيل»

الاستثناءات جاءت لتدارك ازدحام اللحظة الأخيرة. من المصدر

قررت هيئة الإمارات للهوية استثناء أصحاب الإقامات التي تنتهي صلاحياتها قبل 31 ديسمبر ،2012 في كل من إمارات أبوظبي ودبي والشارقة، من قرار مُهل التسجيل في بطاقة الهوية المعلن لكل إمارة، على أن يتم تسجيلها بالتزامن مع إجراءات تجديد الإقامة.

وأوضحت أن أكثر من 683 ألف مقيم في أبوظبي ودبي والشارقة، سيستفيدون من القرار، مؤكدة سريان قرار مهل التسجيل المعلنة مسبقاً على المقيمين في الإمارات الثلاث الذين تنتهي صلاحية إقاماتهم بعد 31 ديسمبر .2012

وناشدت الهيئة المقيمين في الإمارات الثلاث، وتحديداً سكان إمارة الشارقة التي تنتهي مهلة التسجيل فيها بتاريخ 31 يناير الجاري، بالمسارعة للتسجيل في بطاقة الهوية ولتجديد بطاقاتهم المنتهية، وعدم انتظار اللحظة الأخيرة للمهل المعلنة.

وقالت الهيئة إن الاستثناءات جاءت بهدف تدارك ازدحام اللحظة الأخيرة، سواء في مراكز التسجيل التابعة للهيئة، أو في مراكز التسجيل الملحقة بمراكز الطب الوقائي التي تديرها شركة الإدارة الإلكترونية والحلول الأمنية «إيماس»، أو حتى في مكاتب الطباعة المعتمدة، خصوصاً في ظل الكثافة السكانية العالية في هذه الإمارات الثلاث مقارنة ببقية إمارات الدولة.

وأوضحت الهيئة أن إعادة جدولة عملية تسجيل سكان أبوظبي ودبي والشارقة، أتت استجابة لمطالب شريحة واسعة من سكان الإمارات الثلاث بتمديد مهلة التسجيل لفئة العمالة غير الماهرة، ومدبرات المنازل بشكل خاص، الذين يشكّلون النسبة الأكبر من غير المسجلين في بطاقة الهوية، وتسهيلاً على عدد كبير من الوافدين الذين شارفت إقاماتهم على الانتهاء من خلال التسجيل في بطاقة الهوية بالتزامن مع تجديد الإقامة.

وأعلنت اكتمال تسجيل المواطنين ومعظم موظفي القطاع الحكومي وشبه الحكومي الاتحادي والمحلي على مستوى الدولة، بالإضافة إلى المقيمين في عجمان ورأس الخيمة والفجيرة وأم القيوين، في نظام السجل السكاني ومشروع بطاقة الهوية.

ومنحت الهيئة أصحاب بطاقات الهوية المنتهية الصلاحية مهلة لتجديد بطاقاتهم حتى الأول من فبراير المقبل بالنسبة للمقيمين في إمارة الشارقة، ومهلة حتى الأول من أبريل المقبل بالنسبة للمقيمين في إمارة أبوظبي، ومهلة حتى الأول من يونيو المقبل للمقيمين في إمارة دبي، وذلك بعد أن كان مقرراً تطبيق رسوم التأخير على أصحاب هذه البطاقات في الأول من نوفمبر الماضي.

أما بشأن الأطفال المواطنين والمقيمين دون الـ15 سنة، فأكدت الهيئة وجوب تسجيلهم في كافة إمارات الدولة قبل الأول من أكتوبر المقبل.

وبينت أن عملية ربط إجراءات استخراج الإقامة بالتسجيل في بطاقة الهوية انتظمت بشكل كامل في أبوظبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، إذ أصبح التسجيل في بطاقة الهوية شرطاً لإصدار الإقامة أو تجديدها، أما على مستوى إمارة دبي، فقد تقرر تفعيل ربط بطاقة الهوية والإقامة اعتباراً من مطلع أبريل المقبل.

طباعة