حملة شعبية تطلقها «الإمارات اليوم» لتوعية المجتمع.. بمشاركة وزارة الداخلية و«اتصالات»

«أتعهد» بوقف الرسائل الهاتفية أثناء القيادة

تنطلق الإثنين المقبل، فعاليات الحملة الشعبية التوعوية «أتعهد»، التي تنظمها «الإمارات اليوم»، من أجل حشد التأييد لمقاطعة كتابة الرسائل النصية والمحادثات التراسلية عبر الهواتف المتحركة أثناء قيادة السيارات، بمشاركة وزارة الداخلية ومؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» ومحطات تلفزيونية وإذاعية تابعة لمؤسسة «دبي للإعلام»، على أن توجه الحملة يحتمل فتح المجال أمام سائر المؤسسات والجهات للانضمام إليها، والانخراط في أهدافها.

وأفاد المدير التنفيذي لشؤون التسويق والدعم المؤسسي في «دبي للإعلام»، الزميل أحمد الحمادي، بأن الحملة تستهدف الحد من حوادث المرور التي تتصل أسبابها بكتابة الرسائل النصية والمحادثات التراسلية عبر أجهزة الهواتف المتحركة، لاسيما «بلاك بيري»، و«آي فون»، خصوصاً أن «هذا النوع من الحوادث يكون مفجعاً، ومعظم ضحاياه من الشباب».

وأوضح الحمادي أن «الحملة ستكون شعبية تماماً، على الرغم من مشاركة وزارة الداخلية، وعدد من الأجهزة الرسمية في الدولة، إلى جانب بعض الشركات في رعايتها، فهي ستتوجه إلى الشباب مباشرة، وبخطاب توعوي ناضج، بعيداً عن التلويح بالمخالفات والعقوبات، وللوصول إليهم في أماكنهم ستتم دعوة الجهات التي تضم أعداداً كبيرة من الفئة المستهدفة، مثل الجامعات والكليات والمدارس، إضافة إلى الأندية الرياضية، والمراكز الشبابية الأخرى للاشتراك في الحملة».

وتتضمن حملة «أتعهد» أفكاراً ذات طبيعة تفاعلية، لتحقيق أكبر قدر من الاستجابة من الشباب، ومنها جمع أكبر عدد ممكن من التوقيعات على تعهد مكتوب بالتوقف عن استخدام أجهزة الهواتف المتحركة خلال قيادة السيارات، كما أن ثمة نموذجاً لتعهد سينشر في موقع «الإمارات اليوم» الإلكتروني، وسيكون متاحاً أمام أي مشارك لإدراج اسمه ضمن الموقعين عليه.

ولقيت الحملة ترحيباً وتشجيعاً من وزارة الداخلية، التي أبدت استعدادها لدعمها بمختلف الوسائل، كما تلقت دعماً من بعض مؤسسات القطاع الخاص، مثل «اتصالات».

إلى ذلك، لفت الحمادي إلى أن «الحملة تتضمن نشر العديد من التقارير الصحافية المتعلقة بحوادث استخدام الهواتف أثناء القيادة، كما سيتم إجراء استطلاع للرأي بين الشباب، في حين تتابع الإذاعات ومحطات التلفزيون التابعة لمؤسسة (دبي للإعلام) فعاليات الحملة، وإعداد تقارير خاصة عنها، للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور».

وكانت الزميلة الإعلامية منى بوسمرة، أطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة لاقت تجاوباً، وتدعو إلى التوقف عن استخدام هاتف «بلاك بيري» أثناء القيادة، بهدف الحفاظ على أرواح وسلامة مستخدمي الطريق، خصوصاً من الشباب، وذلك في أعقاب وفاة لاعب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ذياب عوانة، أخيراً، إثر تعرّضـه لحادث سير، رجحت مصادر أن يكون استخدام «بلاك بيري» سبباً فيه.

طباعة