أكّد أنها مجرد «رغوة اصطناعية»

« الأرصاد » ينفي فيديو يصوّر هبوط سحابة على الأرض

لقطات متتابعة تظهر الرغوة خلال سقوطها على الأرض. الإمارات اليوم

قال المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، إن الفيديو الذي نشر أخيراً على موقع «يوتيوب»، وتناقلته وسائل إعلام مختلفة، حول سقوط سحابة من السماء ووصولها إلى الأرض، في منطقة بدع فارس في الإمارات، ليس سوى مشهد لرغوة اصطناعية، مؤكدا استحالة أن تكون الصورة لسحابة حقيقية.

وأثار الفيديو، الذي تمكن أحد مواطني الدولة من تسجيله ونشره على موقع «يوتيوب» جدلا بين المواطنين، إذ تظهر فيه سحابة صغيرة وهي تتهادى من السماء إلى أن تسقط على الأرض، قبل أن تشتبك مع سياج حديدي ليقسّمها إلى أجزاء.

ووفقا لمصوّر مقطع الفيديو، الذي رصد المشهد من بدايته، فقد دفعته غرابة الحدث إلى إيقاف سيارته قرب السحابة، ومطالبة أحد العمال المارين بالمنطقة بأن يصوره بهاتفه الجوال وهو يقف قرب السحابة، ثم اتجه إلى موقعها، وبدأ بملامستها بيده، معتبراً أن ما حدث هو «إحدى العجائب».

وأثار انتشار الفيديو جدلا بين مشاهديه، إذ وصفه بعضهم بـ«المعجزة الإلهية»، فيما قال آخرون إن الأمر ليس سوى خدعة، وأن ما يظهر في الصورة هو مجرد «فقاقيع اصطناعية».

من جانبه، قال المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، لـ«الإمارات اليوم»، إن «السحاب لا يهبط على الأرض»، وإن ما جاء في الفيديو لا يمكن أن يكون سحابة حقيقية، مشيراً إلى أن «السحاب لا ينقسم إذا ارتطم بسياج حديدي، كما حدث في مقطع الفيديو، بل يمرّ به مثل الهواء أو الضباب، ولا يمكن الإمساك به».

وأضاف المركز أن ما يصوره هذا الفيديو هو «رغوة» تصنع بواسطة أجهزة خاصة، ويمكن تشكيلها على هيئة أسماء أو أعلام دول أو أشكال مختلفة، وتستخدم في الدعاية والمهرجانات.

طباعة