بيانات «دبي للإحصاء» تظهر أن الذكور أكثر 3 مرات من الإناث

1.9 مليون نسمة سكان دبي

بلغ عدد سكان إمارة دبي حتى نهاية شهر مارس الماضي، مليوناً و929 ألفا و110 أشخاص، بمعدل نمو بلغت نسبته 5٪، وفقاً لإحصائية حديثة صدرت عن مركز دبي للإحصاء، الذي أشار إلى أن عدد سكان الإمارة يزيد بنحو 7000 شخص شهرياً، ليصل مع نهاية عام 2011 إلى نحو مليونين و3000 نسمة.

لمشاهدة تفاصيل الواقع السكاني لإمارة دبي يرجى الضغط على هذا الرابط

ووفقاً لمصدر مسؤول في المركز، فإن عدد الذكور من سكان الإمارة يفوق عدد الإناث بأكثر من ثلاثة أضعاف، إذ يبلغ نحو مليون و497 ألفاً و655 نسمة، مقارنه بـ431 ألفاً و415 من الإناث.

وأوضح المصدر أن «المركز اعتمد نسبة الـ5٪ معدلاً للنمو السكاني حتى عام ،2015 ما لم يتم إجراء تعداد شامل لسكان إمارة دبي تتغير معه تلك النسبة»، مضيفاً أن «المركز يطبّق تلك الأرقام على التقديرات والتنبؤات الاقتصادية».

وأفاد لـ«الإمارات اليوم» بأن «اعتماد النسبة تم استناداً إلى عدد من المشروعات الإحصائية التي نفذها المركز، بينها مسحان إحصائيان، ومقارنة لبيانات سكانية سابقة صادرة عن المركز»، مشيراً إلى أن «المركز بحث تلك البيانات مع بلدية دبي عبر لجنة دراسة المخطط الحضري، التي درست وقارنت بيانات البلدية وبيانات المركز، وخلصت إلى اعتماد النسبة نفسها معدلاً للنمو السكاني في إمارة دبي». وأكد المصدر أن «المسحين اللذين نفذهما المركز حصرا المناطق السكنية الجديدة، مثل: (نخلة جميرا وواحة السيليكون وإنترناشيونال سيتي في منطقة ورسان)، إضافة إلى المناطق الصناعية ومناطق تركز العمال».

وكان المركز الوطني للإحصاء أشار في بيانات نشرتها «الإمارات اليوم» مطلع الشهر الجاري، إلى أن «عدد السكان من المواطنين في إمارة دبي، بلغ 168.02 ألفاً، وذلك وفقاً للتقديرات السكانية، على أساس نموذج النمو بين عامي 2008 و،2009 في حين لم تظهر المؤشرات الإحصائية حدوث تغيير كبير في الحراك السكاني خلال العام الماضي».

ووفقاً للبيانات الصادرة عن كل من المركز الوطني للإحصاء ومركز دبي للإحصاء، فإن نسبة السكان المواطنين من إجمالي سكان إمارة دبي بلغت نحو 9٪، فيما يتركز العدد الأكبر من المواطنين وغير المواطنين في «القطاع التخطيطي الثالث»، وهو مصطلح يعبّر عن مناطق سكنية محددة مثل: (جميرا والصفا والقوز والبرشاء وبرج خليفة والبدع والسطوة والمنخول)، التي شكل فيها عدد السكان نحو 40٪ من الحجم الكلي لسكان الإمارة.

وجاء «القطاع التخطيطي الثاني» في المرتبة الثانية من حيث الكثافـة السكانيـة، ويضم مناطق سكنية وتجارية مثل: (القصيص والطوار والنهدة والمحيصنة والمزهر والخوانيج)، وبلغت نسبة السكان القاطنين فيه نحو 21٪ من المجموع الكلي لعدد السكان. أما عدد سكان المناطق الريفية في إمارة دبي فبلغ 21 ألف نسمـة، بنسبـة 1٪ من المجموع الكلي للسكان، مقابل مليون و884 ألفاً و195 نسمة عدد سكان المناطق الحضرية البالغة نسبتهم نحو 98.9٪ من المجموع الكلي لسكان الإمارة.

وتظهر البيانات التحليلية الصادرة حديثاً عن مركز دبي للإحصاء أن التركيبين العمري والنوعي لسكان إمارة دبي غير متوازنين، نظراً إلى أن النسبة الكبيرة من العمالة الوافدة هي في سن العمل، ومن الذكور خصوصاً.

وأشارت التقديرات السكانية المستندة إلى الجنس وفئات العمر لعام ،2010 إلى أن عدد الذكور الذين تراوح أعمارهم بين 25 و35 عاماً، يشكل النسبة الأكبر من العدد الإجمالي، إذ يبلغ نحو 860 الفاً من إجمالي عدد سكان إمارة دبي، فيما يمثل عدد السكان في الفئة العمرية بين 70 و75 عاماً النسبة الأقل، إذ قارب 6000 نسمة من المجموع الكلي لعدد سكان الإمارة.

طباعة