«هندسة المنشآت» يوصي باستحداث وحدة لمراقبة المعايير الأمنية

أوصى المؤتمر العالمي الثاني لأمن وهندسة المنشآت العامة، الذي نظمته القيادة العامة لشرطة أبوظبي، في ختام أعماله أمس، في فندق انتركونتيننتال أبوظبي، استحداث وحدة تنظيمية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي للإشراف على مراقبة المعايير الأمنية والتصميمات الإنشائية للمنشآت والمباني العامة، ومراجعة وتقييم إجراءات الحماية الوقائية فيها إلى جانب العمل على سد الثغرات، ونقاط الضعف بالتنسيق بين الدوائر والأجهزة المختصة.

ودعا المؤتمر إلى إنشاء قاعدة بيانات للمعلومات الأمنية ذات الصلة بالأخطار المحتملة التي تهدد سلامة المنشآت العامة، وإيجاد آلية مناسبة لتوحيد جهود الأجهزة الأمنية ذات العلاقة بحماية المنشآت، واعتماد منهجية محددة لإدارة وتحليل المخاطر التي تؤثر في أمنها وسلامتها.

كما دعا إلى ضرورة التواصل مع المجتمع عبر استحداث موقع إلكتروني لتلقي المعلومات والبيانات والوثائق والمواد المصورة ذات العلاقة بأمن وسلامة المنشآت، وإنشاء شراكات مع المؤسسات الأكاديمية للاستفادة من خبراتها العلمية، في مجال أمن وهندسة المنشآت والمباني العامة.

وأوصى باعتماد برنامج للتدريبات والتمارين الأمنية المشتركة مع جميع الجهات ذات الصلة بالمنشآت العامة، للتدريب على مواجهة التهـديدات والأخطار المحتملة وفقاً لكل السـيناريوهات وتوفير الفرص التدريبية المتخصصة لجميع العامـلين في مجال حماية المـنشآت العامة، وتأهيلهم وتطوير قدراتهم في مجال الاستجابة السريعة للتعامل مع الحالات الطارئة والتعاون والتنسيق مع الدول الصديقة، والاستفادة من تجاربها في مجال التصدي للجرائم والأنشطة الإجرامية العابرة للحدود ومختلف الأخطار التي تهدد سلامة المنشآت العامة.

وكان المشاركون في المؤتمر ناقشوا في جلسة أمس، برئاسة مساعد مدير جامعة وليفر هامتون للأعمال والبحوث في المملكة المتحدة، أيان أوكس، سبع أوراق عمل حول محاور المؤتمر.

طباعة