«البيئة» تتسلّم جهازاً لفحص متبقيات المبيدات بكُلفة 1.5 مليون درهم

تسلمت إدارة المختبرات في وزارة البيئة والمياه، جهازاً جديداً لفحص متبقيات المبيدات بكلفة مليون ونصف المليون درهم، وذلك لتزويد مختبر متبقيات المبيدات بالشارقة بأجهزة حديثة.

وأشارت وكيلة الوزارة الدكتورة مريم حسن الشناصي، إلى ان النظام الوطني المتكامل لإدارة المبيدات ومراقبة وتعزيز تداولها واستخدامها يعمل على تعزيز الأمن البيئي ورفع معدلات الأمن الغذائي والحيوي وتحقيق السلامة الغذائية في الدولة، ويعتمد على ثلاثة محاور أساسية هي تطوير التشريعات ونظام تسجيل واستيراد المبيدات والتداول والاستخدام والكشف عن جودة المبيدات ومتبقياتها في السلع الغذائية، منوهة بأن الوزارة أسست مختبراً متكاملاً في العين وحالياً يجري استكمال مختبر الشارقة ليخدم كل مواقع الدولة في الإمارات الشمالية.

وأوضحت أن الوزارة حققت إنجازاً كبيراً ورقماً قياسياً في رفع عدد العينات المحللة في مختبراتها وعملت على زيادة عدد العينات المحللة سنوياً، فقد ارتفعت نسبة عدد العينات المحللة خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة كبيرة، حيث تم تحليل 701 عينة في عام 2005 وفي عام 2006 تم تحليل 720 عينة، وفي عام 2007 تم تحليل 820 عينة، وفي عام 2008 تم تحليل ،387 وفي عام 2009 تم تحليل 2813 حتى وصلت إلى 3031 عينة في نهاية العام الماضي.

وأضافت انه في ما يخص عدد المبيدات المستهدفة في العينة فقد بلغت 76 مبيداً في ،2005 و90 في عام 2006 وفي عام 2007 بلغت 103 وفي 2008 بلغت 129 عينة، وعام 2009 بلغت ،136 وارتفعت لتصل إلى 323 مبيداً في العينة الواحدة آخر العام الماضي.

طباعة