حملة توعية للحفاظ على البيئة البحرية

تنظم بلدية دبي غداً حملتها السنوية المعروفة باسم «مراسينا» التي يشارك فيها أكثر من 1000 شخص، وتهدف إلى توعية وتثقيف الجمهور، وتحديداً البحارة وأصحاب المراكب البحرية والعاملين عليها، وعمال شركات النقل البحري وناقلات النفط والصيادين، إضافة إلى طلبة المدارس، حول أهمية الحفاظ على البيئة البحرية.

وتسلط الحملة الضوء على مشكلات البيئة البحرية والسعي إلى حمايتها عبر تكثيف الجهود لتنظيفها ومنع تلوثها بمشاركة شرائح مختلفة من أفراد المجتمع ومن مختلف الجنسيات. وقال مدير عام بلدية دبي المهندس حسين ناصر لوتاه، إن «الحملة تؤكد أن البحار تمثل نظاماً بيئياً متكاملاً وأن التلوث الذي تخلفه السفن قد تكون له أضرار مدمرة على الأحياء والنباتات البحرية التي قد تصل إلى الإنسان».

طباعة