«دلما» يدمج معاقين جزئيآً في مدارس «الغربية»

بدأ مركز مدينة دلما التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة في المنطقة الغربية، الدمج الجزئي لعدد من طلاب المركز في مدارس المنطقة الغربية، في إطار استراتيجية المؤسسة العامة، التي تهدف إلى تحقيق الدمج الكامل لحالات أبنائها من ذوي الإعاقة المشمولين برعايتها في مدارس التعليم العام. وقالت مديرة المركز فاطمة أحمد الحمادي، إن الخطوة تأتي استناداً لرؤية المؤسسة التي تسعى إلى تأمين فرص الدمج للفئات المشمولة برعايتها من ذوي الإعاقة، ممن تسمح حالاتهم بذلك، في مراحل التعليم العام المختلفة. وأضافت أن تجربة الدمج الجزئي الجديدة شملت دمج طلاب المركز مع طلاب روضة المشاعل مرتين في الشهر، على أن يحضر الطلاب حصص أنشطة التربية الموسيقية والفنية، بمرافقة مدرسي المركز لمتابعة تطبيق البرنامج على الطلاب. وأكدت الحمادي أن تجربة الدمج الجزئي، التي تتم في إطار التعاون بين مركز دلما والمدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم في المنطقة الغربية، تعد من الخطوات المهمة نحو تحقيق الدمج الكلي لطلاب المركز في مرحلة لاحقة، بهدف الحد من السلبيات عند تطبيق التجربة لدمج الطلاب، بحيث تكون لدى كل من إدارة المدرسة والمعلمين فيها قاعدة من البيانات والخبرات الكافية عن عمليات الدمج ومتطلباتها. وأضافت أن الملاحظات الميدانية التي تسجلها المدارس عن الدمج الجزئي، وحركة الطالب المدمج ضمن الوسط الجديد، والعلاقات الناشئة عن التعايش مع أقرانه من الطلاب الأسوياء، تظهر الحاجة الخاصة، والعوائق، والمحفزات التي تتم دراستها، والعمل بها كتوصيات، وصولاً إلى الخطط المثالية للدمج.

طباعة