بلدية أبوظبي تستخدم جهازاً متنقلاً للتفتيش على مواقع البناء

أفاد مدير إدارة الصحة والسلامة والبيئة، في بلدية مدينة أبوظبي، المهندس عبدالعزيز زعرب، بأن البلدية وضعت آلية للتفتيش على إجراءات الصحة والسلامة والبيئة في مواقع البناء والإنشاء بهدف تطوير منهج متسلسل للعمليات، واعتمدت استخدام جهاز التفتيش المتنقل، وتواصل تنظيم حملات إعلام وتوعية، وورش عمل للمقاولين والاستشاريين، لتعزيز ثقافة الصحة والسلامة والبيئة في مواقع البناء والإنشاء، كم تواصل إصدار التعاميم وحملات التفتيش في مواقع العمل المختلفة لنشر وتعميم هذه الثقافة.

كما أعلنت البلدية، أمس، في بيان صحافي عن السياسة العامة للصحة والسلامة والبيئة، للارتقاء بمخرجات العمل في جميع أنشطتها وعملياتها ضمن استراتيجيات البلدية الهادفة إلى تطبيق نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة، الذي يسهم في تحقيق رؤية حكومة أبوظبي 2030 للتنمية المستدامة. وتستند السياسة العامة للصحة والسلامة والبيئة إلى فهم واستيعاب الاحتياجات والتطلعات الخاصة بموظفيها وشركائها وعملائها والعمل على تلبيتها وترجمتها على أرض الواقع، من خلال تطبيق نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة وسن القوانين والتشريعات، والأخذ بكل الإجراءات وأفضل الممارسات الضرورية للحد من الحوادث والإصابات والممارسات الخاطئة والتأثيرات السلبية في صحة وسلامة الإنسان والبيئة والعمل وسلامة العاملين والمجتمع بشكل عام. وبناءً على هذه السياسة، سيتم الالتزام بضمان وجود إجراءات فاعلة حول البيئة والصحة والسلامة المهنية بالشراكة المسؤولة بين البلدية والأفراد والشركاء وتقديم التدريب والمعلومات الكافية للحفاظ على الكفاءة والوعي بالصحة والسلامة والبيئة المهنية.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن بالإنابة، صلاح عوض السراج، أن السياسة العامة للصحة والسلامة والبيئة تعكس المسؤولية المجتمعية للبلدية وحرصها على تقديم خدماتها بطريقة آمنة ومسؤولة تجاه المجتمع والبيئة، وضمان الصحة والسلامة والرعاية لموظفيها وعملائها وشركائها، وتطوير الأداء البيئي في أنشطتها ومبادراتها، والعمل على وضع هذه السياسة موضع التنفيذ وفي متناول الجميع من خلال كل البرامج والوسائل المتاحة.

وأضاف أن البلدية تلتزم على نحو راسخ بتعزيز وتطوير بيئة عمل آمنة وصحية وتسعى نحو التطوير المستمر في الأداء وتعمل على تطبيق القوانين الاتحادية والمحلية واعتماد أفضل النظم والممارسات العالمية المتطورة في هذا المجال، وتقوم بمراجعة دورية ومنهجية، وتوفر مناخ التدريب بالوسائل المناسبة لتمكين موظفيها وشركائها من القيام بمهامهم ومسؤولياتهم وتعمل كذلك على مراجعة إجراءات التنفيذ والتدقيق الدوري لتحقيق مستويات أداء عالية، والالتزام بالمبادئ الإرشادية المتعلقة بالبيئة والصحة والسلامة في إمارة أبوظبي.

طباعة