ورشة في «الداخلية» لتأسيس قاعدة بيانات دوليّة للمقارنات المعياريّة

عقد مركز المقارنات المعيارية في الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء في وزارة الداخلية، أخيراً، ورشة عمل تعريفية بالمقارنات المعيارية، بهدف تأسيس نظام وقاعدة بيانات دولية خاصة بالمقارنات المعيارية، تحتوي على أفضل الممارسات الدولية، وإجراء مقارنات معيارية مع أفضل الأجهزة الشرطية على المستوى العالمي.

4 دورات في «الخدمات الإلكترونية»

احتفلت الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية والاتصالات في وزارة الداخلية، بتخريج أربع دورات تدريبية، في قاعة المحاضرات في قسم التدريب الفني، الأولى دورة الإدارة والإشراف على نظام الإصدار والتسليم للجواز الإلكتروني، والثانية دورة تشغيل نظام الإصدار والتسليم للجواز الإلكتروني، والثالثة دورة صيانة الحاسب الآلي الأولى، والولاء والانتماء الوظيفي بمشاركة 87 منتسباً من مختلف إدارات وزارة الداخلية. وألقى رئيس قسم التدريب الفني، المقدم أحمد السويدي كلمة في المناسبة، هنأ فيها الخريجين، ودعاهم إلى بذل مزيد من الجهد للارتقاء بالعمل.

وأكد حرص القيادة الشرطية، على الاستمرار في عقد مثل هذه الدورات، التي تهدف إلى رفع كفاءة جميع العاملين في وزارة الداخلية، بما يعزز جهود تطوير العمل الشرطي، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

وقدم مدير مركز المقارنات المعيارية في الوزارة، المقدم مبارك سعيد الكليلي العامري، نبذه تعريفية عن مركز المقارنات المعيارية، موضحاً أنها عملية قياس وتطوير عن طريق مقارنة أدائها بأداء أفضل المنظمات العالمية واستخلاص وتعلم أفضل الممارسات المطبقة.

وذكر أن مركز المقارنات المعيارية في وزارة الداخلية، قام منذ قيام الوزارة باستحداث مبادرة في الخطة الاستراتيجية (2008-2012)، من أجل تحسين الأداء الكلي، بحيث يكون من مهام هذا المركز تسهيل مشاركة وتطبيق أفضل الممارسات في جميع الجهات الحكومية في الدولة.

وأوضح أن هدف المركز يقوم على تزويد وزارة الداخلية بإجراء مقارنات معيارية مع أفضل الممارسات الدولية، والترويج لمفهوم المقارنات المعيارية، وتطبيقه كأحد عوامل النجاح الأساسية.

 

طباعة