البرنامج يبدأ تقييم 276 ترشيحاً الإثنين المقبل

27 جهة حكومية في دبي تتنافس على «الأداء المتميز»

محمد بن راشد في لقطة تذكارية مع الفائزين في دورة سابقة. تصوير: تشاندرا بالان

صرّح المنسق العام في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز أحمد النصيرات، بأن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز ،انتهى من استلام ترشيحات 27 دائرة ومؤسسة وهيئة حكومية تتنافس على جوائز البرنامج في دورته الـ،14 بواقع 276 ترشيحاً لمختلف فئات البرنامج، لافتاً إلى أنها «المرة الأولى التي يتم الترشيح فيها من دون طلبات ورقية بل عن طريق رسائل رسمية».

ولفت إلى أن «عمليات التقييم ستبدأ الاثنين المقبل، ويتوقع أن تستمر فترة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع»، مشيراً إلى أنه «بعدما يتم إخضاع المقيّمين يوم الأحد المقبل للتدريب بحرفية بهدف تسهيل مهمتهم وتزويدهم بجميع المعلومات والأدوات التي تضمن نجاح العملية التقييمية»، الذين تجاوزت نسبة المواطنين من إجمالي المقيّمين 70٪.

وقال النصيرات إن «عدد الجهات الحكومية المشاركة في هذه الدورة ارتفع عن العام الماضي بواقع ثلاث جهات حكومية»، موضحاً أنه «تقدمت 27 جهةً حكوميةً بعديد من الترشيحات فيما كان عددها في العام الماضي 24 جهة، وفي 2009 بلغت 18 جهة حكومية».

أما بشأن عدد الترشيحات البالغ 276 ترشيحاً لمختلف فئات التميز المؤسسي والوظيفي، المشمولة في هذه الدورة، فقال النصيرات إن «أكثرها عن فئة المتقدمين لجائزة الموظف الحكومي المتميز، وأقلها عن فئة المشروع الحكومي المشترك المتميز».

وتفصيلاً، ذكر النصيرات أن «19 ترشيحاً ضمن فئة فريق العمل المتميز، و21 ترشيحاً ضمن فئة المبادرة الإدارية المتميزة، و20 ترشيحاً لكل من الفئات الثلاث: فئة المشروع التقني والفني المتميز، وفئة الموظف المتميز في المجال الإداري، وفئة الموظف المتميز في الوظائف المتخصصة».

وأضاف أن «12 ترشيحاً ضمن فئة المشروع الحكومي المشترك المتميز، و27 ترشيحاً ضمن فئة الموظف الحكومي المتميز، و18 ترشيحاً ضمن فئة الموظف المتميز في المجال المالي، و23 ترشيحاً ضمن فئة الموظف المتميز في المجال التقني/الهندسي، والعدد نفسه عن فئة (الموظفون الجدد)، و22 ترشيحاً ضمن فئة الموظف المتميز في المجال الميداني، و24 ترشيحاً ضمن فئة (الموظفة المتميزة)، علاوة على فئة (التكريم الخاص) التي تشمل الموظف المبدع والجندي المجهول».

وأكد أن «جميع الجهات الحكومية مشاركة في فئة الجهة الأكثر التزاماً بالهوية الوطنية، وهو ما يعكس الاهتمام المتزايد لدى مختلف الجهات الحكومية وحرصها على ترسيخ الهوية الوطنية على المستوى المؤسسي والوظيفي».

وعن تدريب فريق البرنامج في السادس من شهر فبراير الجاري لأعضاء التقييم، أوضح النصيرات أن «أبرز محاور تدريبهم هو التعريف بالفئة وتوضيح الأحكام والمبادئ العامة التي تحكم عملية الترشيح والتقييم، إضافة إلى شرح معايير التقييم واستعراض كامل لآلية التقييم، بالإضافة إلى تقديم الإرشادات التفصيلية حول تنفيذ عملية التقييم بمراحلها المختلفة».

ولفت إلى أن انطلاق عمليات التقييم الاثنين المقبل، وستتألف من مرحلتين من أجل إتمام تقييم الترشيحات كافة، موضحاً أن في المرحلة الأولى، يجري المقيّمون مقابلة كل المرشحين في مختلف الفئات في مقر الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، واستناداً إلى نتائج المرحلة الأولى، يتم إعداد قائمة مختصرة بكل فئة من المرشحين الحاصلين على أعلى النقاط ليتم تنفيذ المرحلة الثانية، وفي المرحلة الثانية، يخضع المرشحين كافة لمقابلات في مقار الجهات الحكومية التي يعملون فيها، إذ يطلع المقيمون على التقارير السنوية لإنجازات المرشحين وفرق العمل والمشروعات التي نفذوها والمستفيدين منها.

وأضاف أن «فريق البرنامج إعد جدول مقابلات محددة وواضحة لكل فئة من الفئات المشمولة بعملية التقييم، وبدأت عملية تزويد الجهات الحكومية بهذه الجداول».

وأوضح النصيرات أن «اتمام العملية هذا العام دون طلبات ترشيح يهدف إلى التخفيف على الجهات الحكومية وترشيد النفقات والتركيز على التطبيق والإنجاز الحقيقي على المستوى المؤسسي والوظيفي»، واعتبر أن البرنامج هو «أداة التغيير والتحسين المستمر نحو الأفضل، وهو ليس مجرد توزيع جوائز ونتائج في نهاية العام، بل هو برنامج متكامل للتطوير الشامل للقطاع الحكومي، واثبت فاعليته خلال السنوات الماضية».

يشار إلى أن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز بدأ عام ،2007 ويهدف إلى تكريم وتثمين جهود مختلف الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية وموظفيها ضمن حكومة دبي على جهودهم المبذولة من أجل تحقيق رؤية خطة دبي الاستراتيجية لعام ،2015 الرامية إلى تعزيز التنمية المستدامة والمكانة العالمية لإمارة دبي.

طباعة