الإمارات تنفي الأنباء عن شبكة تجسس في سلطنة عُمان

نفت الإمارات أمس الأنباء التي أعلنتها سلطنة عمان عن اكتشاف ما وصفته بشبكة تجسس إماراتية. وقال بيان اصدرته وزارة الخارجية، إن الإمارات تلقت بمشاعر الصدمة والدهشة ما أوردته وكالة الأنباء العمانية عن اكتشاف ما وصفته بـ«شبكة تجسس تابعة لجهاز أمن الدولة بدولة الإمارات العربية المتحدة». وإذ تنفي دولة الإمارات العربية المتحدة جملةً وتفصيلاً أي علم أو صلة بمثل تلك الشبكة المزعومة، وتستغرب أن يُزج باسمها في مثل هذه الأنباء التي تتنافى مع قيم وقواعد تعامل دولة الإمارات مع الدول الشقيقة والصديقة، خصوصاً سلطنة عمان، التي تحرص دولة الإمارات على تعزيزها وتطويرها بما ينسجم مع علاقة الأخوة التاريخية بين البلدين والشعبين؛ فإنها تعلن استعدادها الكامل للتعاون مع سلطنة عمان الشقيقة في أي تحقيقات تقوم بها بمنتهى الشفافية، كما تعلن استعدادها لوضع كل الإمكانات والمعلومات التي تساعد على خدمة تلك التحقيقات والوصول إلى كل الملابسات والأبعاد المتصلة بها، وكشف الجهات التي حاولت الإضرار بتلك العلاقات والإساءة إليها. واختتمت وزارة الخارجية بيانها قائلة «ان دولة الإمارات العربية المتحدة إذ تحرص كل الحرص على ما يجمع بينها وبين سلطنة عمان من وشائج الأخوة وعلاقات التعاون، لتؤكد أن أمن واستقرار سلطنة عمان هما من أمن واستقرار دولة الإمارات العربية المتحدة». وكانت وكالة الأنباء العمانية نقلت عن مصدر امني قوله ان «الأجهزة الأمنية تمكنت من اكتشاف شبكة تجسس تابعة لجهاز امن الدولة بدولة الإمارات ، مستهدفة نظام الحكم في عمان وآلية العمل الحكومي والعسكري». واكد المتحدث انه «سوف يتم تقديم المتهمين الى المحاكمة حسب الإجراءات المتبعة فى هذا الشأن». وذكر مصدر قريب من الملف لوكالة «فرانس برس» أن «الخلية اكتشفت منذ نحو خمسة اشهر، وتم تتبعها وتفكيكها من قبل الأجهزة العمانية».

طباعة