«الأرصاد» يدعو السائقين إلى الحيطة ويحذّر من ارتياد البحر

رياح ترابية تضرب الدولة.. ووفاة شخص وفقدان آخر في حوادث بحـرية

الرياح الترابية حجبت الرؤية وأثارت الغبار في مناطق عدة. تصوير: مصطفى قاسمي

شهدت البلاد أمس عقب صلاة الجمعة هبوب رياح ترابية شديدة استمرت نحو 10 دقائق أدت الى انخفاض مستوى الرؤية الى معدلات منخفضة جداً، صاحبها سقوط امطار متوسطة وبرق ورعد على مناطق متفرقة، أسفرت عن وفاة شخص غرقاً ولايزال آخر مفقوداً في حوادث بحرية وقعت نتيجة تقلبات الطقس في دبي.

ودعا المركز الوطني للأرصاد والزلازل، في بيان له أمس السائقين إلى الحيطة والحـــذر اللازمين على الطرقات خوفاً من وقوع انزلاقات وحوادث مرورية في حـــالة سقوط امطـــار أو تدني مستوى الرؤية الافقيـــة نتيجة للغبار والاتربة المثارة على المناطــق الشمالية من الدولة، وحذر المركـز من ارتياد البحر في مثل هذا الجو، مشيراً الى احتمالات وقوع حوادث بحرية بسبب الرياح الترابية.

من جانبه، أفاد مدير إدارة القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات، في شرطة دبي العقيد عمر عبدالعزيز الشامسي، بأن غرفة العمليات تلقت بلاغاً يفيد بوقوع حادث انقلاب طراد مقابل جزيرة النخلة، ما أدى إلى سقوط خمسة من ركابه وتم إنقاذ أربعة منهم، فيما توفي الخامس وهو فلسطيني الجنسية نظراً لعدم إجادته السباحة.

وقال إن حادثاً ثانياً وقع حين انقلب زورق نتيجة التقلبات الجوية وارتفاع الأمواج، ما أدى إلى فقدان أحد الأشخاص ويُجرى البحث عنه حالياً بواسطة فرق الإنقاذ والنجدة الجوية، متوقعاً أن يكون الشخص توفي بسبب عدم إجادته السباحة أيضاً.

وأضاف الشامسي أن غرفة العمليات تلقت بلاغات عدة صباح أمس، بمجرد تقلب الطقس من طواقم يخوت وقوارب لم يستطع أفرادها التصرف بسبب سوء حالة الأحوال الجوية، وتم إرشادهم من جانب غرفة العمليات لحين وصولهم إلى مناطق آمنة.

وأشار إلى أن التقلب المفاجئ في الطقس كان سبباً رئيساً في أغلبية الحوادث، لافتاً إلى أن غرفة القيادة والسيطرة لم تتلق بلاغات عن حوادث برية بليغة، مناشداً أفراد المجتمع بمتابعة النشرات الجوية حتى يستطيع الشخص ترتيب يومه بشكل جيد والخروج مبكراً إلى عمله لتفادي الزحام في اليوم المتوقع سقوط أمطار أو ضباب فيه أو رياح ترابية.

وأكد رئيس قسم الإنقاذ البحري في الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، النقيب يحيى حسين، وقوع حوادث بحرية عدة بسبب التقلبات المفاجئة في الطقس، لافتاً إلى تعطل لانش في خور دبي وإنقاذ 50 من ركابه بواسطة فرق الإنقاذ وانقلاب طراد في منطقة نخلة ديرة وتم التحرك سريعاً لإنقاذ طاقمه.

وقال إن أحد اليخوت علق في منطقة جزيرة القمر وتم تحريكه إلى منطقة آمنة، لافتاً إلى أنه تم توجيه طواقم اليخوت والقوارب للتحرك نحو أقرب جزيرة والتوقف لحين تحسن أحوال الطقس، كما تم إنقاذ أشخاص تعرضوا للغرق أثناء وجودهم في البحر.

وأضاف حسين أن أحداً لم يتوقع التقلب المفاجئ في الطقس الذي انعكس بشدة على البحر، حيث ارتفعت الأمواج إلى حد كبير وتعرضت قوارب ولانشات للانقلاب، لافتاً إلى أن فرق الإنقاذ توزعت بسرعة حسب البلاغات التي تلقتها غرفة القيادة والسيطرة.

وكانت شرطة دبي أطلقت حملة منذ نحو شهر للحد من الحوادث الناتجة عن تقلبات الطقس وتوعية قائدي السيارات بسبل القيادة الآمنة، واتخاذ الحيطة والحذر أثناء الضباب والمطر مسجلة 28 حادثاً بسبب التقلبات المختلفة خلال العام الماضي.

وأبلغ المركز الوطني للأرصاد والزلازل «الإمارات اليوم»، بأن سبب هذه الرياح هي السحب الركامية الموجودة في دولة قطر، التي تحركت إلى جنوب ايران ومنها الى المناطق الشمالية في الدولة، حتى حدود أبوظبي، وأن هذه السحب كانت مصحوبة برياح نشطة وقوية أدت إلى سقوط امطار مختلفة الشدة، وصلت في منطقة مسافي الى 32.4 ملم ما يغذي المياه الجوفية في المنطقة الشمالية ويساعد على الزراعة.

وشدد المركز على أن ما تعرضت له البلاد لا يمكن تسميته بالعاصفة الترابية ولا يزيد على كونه رياحا نشطة الى قوية مصاحبة للسحب المتقدمة من البحر وصلت في بعض المناطق المكشوفة لسرعة 100 متر في الساعة، مشيراً إلى أن الرياح مازالت موجودة وإن كانت معتدلة إلى نشطة أحيانا ومسببة للغبار اليوم.

وتوقع المركز أن يكون طقس اليوم صحواً إلى غائم جزئياً أحياناً، ومعتدل الحرارة نهاراً بوجه عام، وبارداً نسبياً على المناطق الجبلية وعلى بعض المناطق الداخلية، وتكون الرياح معتدلة السرعة تنشط أحياناً مثيرة لبعض الغبار على المناطق المكشوفة، والبحر يكون خفيفاً إلى متوسط الموج.

على أن يكون غداً الطقس غائماً جزئياً بوجه عام ومغبراً احياناً، وتزداد كميات السحب أحياناً على بعض المناطق الشمالية والجزر ليلاً، ومعتدل الحرارة نهاراً بوجه عام، وبارداً نسبياً على المناطق الجبلية وعلى بعض المناطق الداخلية، وتكون الرياح معتدلة السرعة تنشط أحياناً مثيرة لبعض الغبار على المناطق الداخلية قد تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، والبحر متوسط الموج قد يضطرب أحياناً في العمق، لافتاً الى حتمال تساقط الأمطار بعد غدٍ، خصوصاً على السواحل وفي الشمال.

طباعة