«الشؤون» تضبط مخالفات في 7 مراكز ألعاب

انخفاض المخالفات الخطرة في الحضانات

«الشؤون» تتعامل بحزم مع المخالفات المضرة بسلامة الأطفال. الإمارات اليوم

أكدت مديرة إدارة الطفل في وزارة الشؤون الاجتماعية، موزة سالم الشومي، أن تنسيق الإدارة مع وزارة العمل والدوائر الاقتصادية قلص المخالفات الخطرة في الحضانات، لتخوفها من عقوبات أشد من قبل تلك الجهات، مطالبة ذوي الأطفال بالتأكد من ترخيص الحضانة قبل تسجيل أولادهم فيها، كاشفة عن رصد مراكز ألعاب تقوم بنشاط حضانة وكشف مخالفات داخلها.

وأوضحت الشومي أن إدارة الطفل كشفت سبعة مراكز العاب تمارس نشاط دور حضانة من دون ترخيص في إمارة أبوظبي، مؤكدة أن زيارة مفتشات الوزارة جميع مراكز الألعاب المرخصة من الدائرة الاقتصادية هناك وعددها 40 مركزاً، بالتعاون مع الدائرة الاقتصادية للتأكد من عدم ممارستها نشاط حضانة.

وقالت رداً على ما نشرته «الإمارات اليوم» في زاوية سكيك عن دار حضانة تمارس مخالفات علنية ولم يتم تفتيشها من قبل الوزارة على الرغم من تعدد الشكاوى، إن هذه الحضانة غير مرخصة ولديها ترخيص مركز ألعاب من الدائرة الاقتصـادية مؤكدة عدم تلقي الوزارة أي شكوى عنها.

واكدت الشومي ان مفتشات إدارة الطفل رصدن مخالفات هذا المركز، وتبينت ممارسته نشاط حضانة، وتم توقيف ترخيصه الاقتصادي من الدائرة الاقتصادية في ابوظبي، وهو بصدد تعديل أوضاعه وافتتاح حضانة في مكان آخر لعدم ملاءمة المبنى الحالي.

وأشارت الشومي إلى أن الوزارة حمّلت المركز بكتاب رسمي مسؤولية الأطفال والضرر الواقع عليهم، مشيرة الى ممارسته نشاطاً غير قانوني، وأرسلت كتاباً رسمياً للدائرة الاقتصادية يوضح مخالفات المركز، التي أوقفت ترخيصه بناء على كتاب الوزارة.

وأكدت الشومي انخفاض المخالفات الخطرة في الحضانات، لتعامل الوزارة بحزم مع المخالفات المضرة بسلامة الأطفال، وإلغاء تراخيص حضانات لعدم ملاءمة المبنى، وعدم السماح لمراكز عاملة في نشاطات أخرى تخص الأطفال بالتعدي على نشاط الحضانة وضبطها وإلغاء تراخيصها عن طريق الدوائر الاقتصادية، وتجاوب وزارة العمل مع بلاغات «الشؤون» بمخالفة حضانات لم تلتزم بإصدار بطاقات عمل لموظفيها.

وأوضحت الشومي أن إدارة الطفل تبلغ الجهات المختصة لاتخاذ إجراءاتها اتجاه الحضانة المخالفة بصفتها منشأة عاملة في الدولة، بحسب اختصاصها، مثل إبلاغ وزارة العمل في حال تشغيل حضانات مشرفات من دون بطاقات عمل.

وتدخل الدائرة الاقتصادية في حال تغيير نشاط الحضانة أو استخدامها مسميات أخرى للتهرب من موافقة «الشؤون».

وتابعت أن تشغيل مشرفات من دون بطاقات عمل مخالفة تحررها مفتشات الوزارة، غير أن تدخل وزارة العمل بفرض غرامة تصل إلى 50 ألف درهم وإغلاق ملف المنشأة، زاد من تخوف الحضانات من المخالفة.

وكانت مخالفات الحضانات ارتفعت 20 ضعفاً العام الماضي مقارنة بالعام الذي قبله، غير أن تأثيرها وخطورتها على سلامة الاطفال انخفضت نسبياً لاختلاف طبيعة المخالفات.

طباعة