«سكادا» يرشّد 20٪ من مياه أبوظبي

أظهرت نتائج دراسة أولية أجرتها بلدية مدينة أبوظبي على جدوى تطبيق نظام «سكادا»، للتحكم ومراقبة شبكات الري ومحطات الضخ الرئيسة، أن النظام يوفر استهلاك المياه، ويمنع عمليات التسريب بنحو 15 إلى 20٪، فيما تعمل البلدية لرفع نسبة التوفير إلى 40٪ على الأقل. وبدأت البلدية خلال الربع الاخير من العام الماضي تطبيق نظام سكادا بشكل تدريجي في عمليات الري داخل وخارج جزيرة أبوظبي، التي يقدر حجم استهلاكها للمياه بنحو 200 ألف متر مكعب يومياً، ما يسهم في ترشيد استخدام المياه في ري المسطحات الخضراء نظراً لخصائص النظام في التحكم المركزي ومراقبة شبكات الري ومحطات الضخ الرئيسة وتقنين مياه الري من خلال توزيعها بشكل محكم ودقيق.

ويتميز النظام بخاصية ضبط الكمية المخصصة لري كل منطقة بناء على دراسات وحسابات للكمية الفعلية التي يفترض أن تكفي لري تلك المنطقة، للحد آلياً من الهدر أو سوء الاستخدام بعدم السماح بوصول كميات مياه زائدة عن حاجة تلك المناطق، وتسهل عمليات صيانته، وهو من أكثر الأنظمة المستخدمة عالمياً في كفاءة الاداء، وتم تصميمه بشكل يراعي جميع المتغيرات والتطورات، بما في ذلك مواكبة النهضة والتطور والطفرة العمرانية التي تشهدها إمارة أبوظبي.

ويعمل النظام على مرحلتين، تبدأ الأولى من إنتاج المياه وتوزيعها في الشبكات والأنابيب ومراقبة عمليات الضغط وانسياب المياه، والثانية تسيطر على تسربات المياه وإغلاقها.

طباعة