صرّاف آلي لـ «أبوظبي الوطني» يعمل بالطاقة الشمسية

الجهاز يسهم في تقليل انبعاثات الكربون. من المصدر

دشّن بنك «أبوظبي الوطني» أول جهاز صراف آلي يعمل بالطاقة الشمسية في الإمارات،

وأطلق جهاز الصراف الآلي بالطاقة الشمسية خلال الأسبوع الجاري في فرع البطين في أبوظبي، تزامناً مع انطلاق القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تستمر من 17 إلى 19 يناير الجاري في أبوظبي، ويشارك البنك في رعايتها، كما يشارك مسؤولون في البنك بتقديم أوراق عمل عن مبادرات واستراتيجية البنك المتعلقة بالاستدامة.

وقال المدير العام للمجموعة المصرفية للأفراد والنخبة في بنك أبوظبي الوطني، سوفو ساركار: «يأمل البنك بأن يكون أنموذجاً يحتذى في تبني الطاقة الشمسية في أجهزة الصراف الآلي كافة، التي سيدشنها مستقبلاً في الدولة، ضمن مبادراته في مجال الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية».

وأضاف أن «الجهاز سيسهم في تقليل انبعاث الكربون، ونأمل بأن يكون ذلك مثالاً للكيفية التي يمكن من خلالها للبنوك أن تحافظ على البيئة».

ولإطلاق الجهاز، ثبت البنك بالتعاون مع شركة «إبيكس باور كونسيبت»، ألواح الطاقة الشمسية على سقف فرع البنك في منطقة البطين، وربطها بجهاز الصراف الآلي، مع تخزين جزء من الطاقة المجمعة في وحدة التحكم بالطاقة، لمد الجهاز بالطاقة اللازمة لعملياته خلال الأوقات التي لا تتوافر فيها الطاقة الشمسية.

ويعتزم البنك إصدار بطاقات ائتمان وسحب آلي صديقة للبيئة، تم تصنيعها من منتجات معاد تدويرها.

طباعة