ينجح منهم 400 شخص

«الطرق» تفحص 1700 سائق يومياً

تطوير مناهج التدريب وتأهيل الفاحصين رفعاً نسبة نجاح السائقين إلى 24٪. الإمارات اليوم

أبلغ المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أحمد هاشم بهروزيان، «الإمارات اليوم»، بأن قسم فحص السائقين في المؤسسة، يجري فحوصاً للمتقدمين للحصول على رخص قيادة المركبات يومياً لنحو 1700 شخص، ويبلغ الحد الأقصى اليومي لأعداد المفحوصين 2100 شخص.

وأضاف أن رخص القيادة تضمّ سبع فئات، هي رخصة دراجة نارية، ومركبة خفيفة، وثقيلة، وباص خفيف، وثقيل، إضافة إلى جهاز ميكانيكي خفيف، وثقيل.

وقال بهروزيان إن المؤسسة سعت إلى تدريب وتأهيل وفحص السائقين، من خلال تطوير مناهج وأدلة التدريب، وتأهيل الفاحصين والمدربين بإشراف شركة متخصصة، الأمر الذي انعكس إيجاباً على جودة التدريب والفحص، ورفع نسبة نجاح السائقين منأ 16٪ إلى 24٪، أي ما يقارب الـ408 أشخاص، لافتاً إلى أن المؤسسة طبقت أخيراً نظاماً شاملاً لتطبيق خدمة اختبار المعرفة، البديل لاختبار المعلومات النظرية (فحص الإشارات) المرتبطة بإجراءات الحصول على رخصة القيادة في دبي، الذي يعمل باللمس الإلكتروني، ويشمل أربع فئات للمتقدمين على رخصة قيادة (قيادة مركبة خفيفة، ودراجة نارية، ومركبات ثقيلة، وباصات)، لقياس مدى إلمامأ المتقدمين للحصول على رخصة القيادة بقواعد المرور والسلامة على الطرق، إضافة إلى مهارات الشخص المتقدم للرخصة ومعرفته بالإشارات المرورية، وطرق التعامل مع المركبة ومستخدمي الطريق.

وأفاد بأن عدد المركبات المسجلة في دبي بلغ 177 ألفاً و330 مركبة خلال العام الماضي، وأن المؤسسة نفذت 69 مزاداً لبيع 100 ألف رقم، منها 20 ألف رقم مميز، عرض منها 3200 رقم للبيع في المزادات العلنية، و6200 رقم للبيع في المزادات الإلكترونية، و10 آلاف و600 رقم من فئة أرقام التخصيص.

وأضاف بهروزيان أن مزادات بيع لوحات الأرقام المميزة، حققت إيرادات بلغت 65 مليون درهم العام الماضي، متابعاً أن المؤسسة نفذت برامج وأطلقت مبادرات تطويرية شاملة مجالات خدمة العملاء والفحص الفني وتسجيل المركبات وتدريب وتأهيل وفحص السائقين، إضافة إلى التفتيش والرقابة والترخيص التجاري.

وذكر أن الهيئة ربطت أكثر من 44 شركة تأمين بالنظام المروري، إذ تتوافر بيانات وثيقة التأمين والمركبة إلكترونياً. كما أبرمت اتفاق اعتماد خمس شركات لتأمين السيارات لتنفيذ معاملات تجديد وتسجيل لعملاء الهيئة، على أن يسمح للعميل بتجديد تأمين مركبته لدى «الوكيل الموثوق»، وسيكون بإمكانه تجديد تسجيل المركبة لدى الهيئة، من خلال تقديم طلب لشركة التأمين في الوقت نفسه، وبالتالي لن يحتاج إلى زيارة مراكز تسجيل المركبات التابعة لمؤسسة الترخيص.

وأفاد بهروزيان بأن مجالات الفحص الفني وتسجيل المركبات خضعت لإجراءات تطويرية، منها توحيد معايير الفحص الفني أوتدريب الفاحصين، من خلالأ إصدار دليل ونماذج للفحص الفني لفئات المركبات كافة، الأمر الذي أسهم في رفع مستوى كفاءة الفاحصين، وخفض مدة الفحص من 15 دقيقة إلى ثماني دقائق، لافتاً إلى أن «الهيئة اعتمدت أخيراً نظام تسجيل وفحص المقطورات وشبه المقطورات في الإمارة، وذلك للحد من حوادث سرقة المقطورات، وإثبات حقوق المتضررين، خصوصاً مع انتشار سرقات الشاحنات بمقطوراتها في الآونة الأخيرة، وتعتزم الهيئة تطبيق النظام في مطلع العام الجاري.

مضيفاً أن النظام الجديد يضم المعايير اللازمة لفحص وتسجيل المقطورات وشبه المقطورات، التي حددت بالتنسيق مع الجهات المصنّعة لتلك المعدات في الدولة وخارجها، ويعتبر نظام تسجيل وفحص المقطورات وشبه المقطورات الأول من نوعه الذي ينفذ في دبي، إذ لم تكن المقطورات خاضعة لنظام ترخيص أو فحص المركبة المتبع على جميع المركبات في الإمارة.

ويذكر أن مؤسسة الترخيص طوّرت خدمات الأرقام المميزة للمركبات والمزاد الإلكتروني للأرقام، الذي يتيح للمتعاملين حجز الرقم المطلوب عبر الموقع الإلكتروني، والمشاركة في مزاد إلكتروني إلى جانب المزاد العلني، كخدمة إضافية لعملاء الأرقام، وشهد المزاد الإلكتروني الأول بيع نحو 5500 رقم، بقيمة تجاوزت الـ20 مليون درهم، فيما حقق المزاد الإلكتروني الثاني الذي نظم أخيراً، إيرادات بلغت مليوناً و713 ألف درهم، من خلال بيع 400 لوحة مركبة قيمتها الاسمية تبلغ 697 ألف درهم، وحصلت اللوحة رقم 2012 من الفئة J على أعلى الإيرادات في المزاد الإلكتروني.

ولفت بهروزيان إلى أن «المزادات الإلكترونية التي نفذتها المؤسسة أخيراً، تعد بيئة طاردة للمزايدات الوهمية والتحايل الإلكتروني، لأن عملية التسجيل والاشتراك في المزايدة تعتمد على إدخال بيانات الملف المروري الموثق في النظام والخاص بالعميل، لافتاً إلى أن النظام الإلكتروني يقوم بمطابقة بيانات الملف المروري مع بيانات التسجيل التي أدخلها العميل، ما يعطي عملية التسجيل والمشاركة في المزاد توثيقاً رسمياً، كما أن الإجراءات والضوابط المعتمدة في المزاد الإلكتروني تحول دون حدوث عمليات تحايل إلكتروني. وأدخلت مؤسسة الترخيص خدمات إلكترونية لبيع الأرقام من خلال تطوير الموقع الإلكتروني لبيع الأرقام على المتعاملين والمشاركين في المزادات الإلكترونية وتطوير ضوابط وأنظمة صرف الأرقام. وشملت الخدمات التطويرية التي نفذتها مؤسسة الترخيص أخيراً، مجال الترخيص التجاري من خلال تطوير معايير نقل المواد الخطرة، التي وقعت الهيئة اتفاقها مع الدفاع المدني في دبي، كماأ أبرمت الهيئة اتفاقات تعاون مشترك مع المناطق الحرة، وذلك لاستصدار شهادات عدم ممانعة لمزاولة نشاط تجاري في تلك المناطق.

وفي ما يتعلق بجوانب التفتيش والرقابة بدأت الهيئة بتفعيل الرقابة والتفتيش على مكاتب تأجير المركبات والمركبات الثقيلة، والمعاهد ومراكز الفحص الفني للمركبات،أ لضمان تطبيق القانون والأنظمة المتبعة، وتفادياً للمخالفات.

طباعة