«تكنولوجيا مساعدة» في كليات التقنية لذوي الإعاقة

أكد مدير كليات التقنية العليا الدكتور طيب كمالي، أن إنشاء مراكز المصادر التعليمية للتكنولوجيا المساعِـدة في كليات التقنية العليا، يعزز استيعاب ذوي الإعاقة في المباني والفصول الدراسية، إذ توفر مجموعة واسعة من التقنيات المتطورة لغرض إعادة تأهيل الطلبة، الذين يعانون ضعف البصر والسمع والنطق، وشلل المخ، وعُسر القراءة والتوحد، ومشكلات الفهم والإعاقات الجسدية.

وتشمل التقنيات الموجودة في المراكز التابعة لكليات التقنية العليا برامج الكمبيوتر لتكبير الشاشة لضعيفي البصر، وأجهزة السمع المساعِدة لضعيفي السمع، والأجهزة المحمولة للطلبة الذين يواجهون صعوبات التعلم، وبرامج الكمبيوتر لتنبؤ الكلمات، ولوحات المفاتيح على الشاشة، وبرامج الكمبيوتر للتعرف إلى النطق، وأجهزة الاتصال، والأنظمة الأوتوماتيكية للعيش المستقل، وعروض البرامج الخاصة بلغة برايل.

وأوضح كمالي أن المؤتمر الأول لذوي الإعاقة المقرر في 19 يناير الجاري في العين فرصة مهمة، لتعزيز فرص التعليم لذوي الاعاقة.

طباعة