«البيئة» تطالب بخلو النباتات المستورَدة من التربة الطبيعية

شددت وزارة البيئة والمياه على ضرورة خلو الأشتال والنباتات المستوردة من التربة الطبيعية، إذ لا يسمح بدخولها مع الأشتال، كونها وسطاً لنقل أمراض النبات واليرقات والحشرات الضارة والنيماتودا.

وقالت إن الوزارة تعمل ـ من خلال مراكز الحجر الزراعي بمنافذ الدولة ـ على حماية الدولة من الآفات والأمراض التي يمكن أن ترد إلى الدولة، والحد من دخول البضائع المصابة وغير الصالحة، والالتزام باتفاقية وقاية النبات واتفاقيات الصحة النباتية، بغية رفع معدلات الأمن الحيوي، وهو أحد أهداف الخطة الاستراتيجية التي ينطلق منها عمل الوزارة.

وأكدت ضرورة تقيد المؤسسات والشركات والأفراد والجهات المستوردة للإرساليات الزراعية ـ بما فيها الأشتال ونباتات الزينة والأعلاف النباتية والبذور والتقاوي وزهور القطف والأسمدة والمصلحات الزراعية والمبيدات ـ بالقوانين والقرارات الوزارية التي تنظم إدخال واستيراد تلك الإرساليات إلى الدولة.

طباعة