الاختناقات المرورية تهدر 10.5 مليارات درهم

20 مليار درهم كلفة حوادث السيارات في دبي سنوياً

شرطة دبي تسعى إلى أن يكون 2020 خالياً من وفيات الطرق. تصوير: دينيس مالاري

أكد مركز بحوث الطرق والنقل والسلامة المرورية في جامعة الإمارات، أن التكلفة الناتجة عن حوادث السيارات في الإمارات بلغت نحو 20 مليار درهم سنوياً.

وأفاد خلال استعراضه نتائج بحث ضمن فعاليات الملتقى الهندسي الـ،14 الذي أقيم أخيراً في دبي، بان الإمارات تشهد نحو 10 آلاف حادث سيارة سنوياً، ينتج عنها نحو 2.7 حالة وفاة يومياً.

وتطرق إلى مشكلة الاختناقات المرورية، لافتاً إلى أنها تمثل واحداً من أبرز تحديات الطرق في الإمارات، إذ يهدر نحو 10.5 مليار درهم سنوياً من جراء مشكلة الازدحام المروري.

وقدم مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، اللواء مهندس محمد سيف الزفين، في أول أيام الملتقى، محاضرة تحت عنوان «تجربة مرور دبي في تقليل وفيات الطرق» أكد فيها سعي إدارة المرور إلى أن يكون عام 2020 خالياً تماماً من وفيات الطرق.

وأضاف: «يمثل بلوغ هذا الهدف تحدياً كبيراً، إلا أننا سنظل نعمل على تطوير وتنظيم القوانين والتشريعات من أجل تحقيقه».

وخلال المؤتمر، قال رئيس جمعية المهندسين في الإمارات ومساعد المدير العام لشؤون الهندسة والتخطيط في بلدية دبي المهندس عيسى الميدور، إن الإمارات تتسم بارتفاع نسبة السيارات الخاصة، وانخفاض نسبة الاعتماد على المواصلات العامة، وهو ما يسهم في زيادة التحديات المتعلقة بمشكلة الازدحام المروري في الدولة.

وأضاف: «قدمنا خلال الملتقى مقترحاً باستخدام التكنولوجيا الذكية في إدارة الازدحام على الطرق، وتوفير السلامة المرورية». كما قدمت هيئة النقل والمواصلات في دبي نموذج دراسات متنوعة عن التطور الذي شهده قطاع النقل والمواصلات في دبي. ونظمت جولة ميدانية لزيارة الهيئة، ومترو دبي، والاطلاع على أهم الخطوات التي تم تحقيقها في نظام النقل والمواصلات في دبي. اليوم

طباعة