بهدف منح أصحاب السيارات المنتهية الترخيص مهلة لتعديل أوضاعهم

«الطرق» تؤجّل قرار شطب المركبات 3 أشهر

«الطرق» تمنح ملاك المركبات مهلة إضافية ليتمكنوا من فحص وتسجيل سياراتهم. تصوير: تشاندرا بالان

قررت هيئة الطرق والمواصلات في دبي منح مهلة لأصحاب المركبات المنتهية التسجيل، لأكثر من سنتين، مدة ثلاثة أشهر حتى يناير المقبل، لتعديل أوضاعهم، بعدها يتم شطب أية مركبة منتهية التسجيل لأكثر من سنتين، وكان من المقرر تطبيق قرار الشطب بعد يومين (مطلع أكتوبر المقبل)، وعزا المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة أحمد هاشم بهروزيان، تأجيل تنفيذ القرار إلى رغبة الهيئة في «منح ملاك المركبات المنتهية الترخيص مهلة إضافية ليتمكنوا من فحص وتسجيل مركباتهم، وفقا للنظام المتبع في الإمارة».

وقال بهروزيان، لـ«الإمارات اليوم»، إن «المهلة التي منحت لأصحاب المركبات المنتهية الترخيص تعتبر كافية لتعديل أوضاعهم، من خلال تجديد ترخيصها، لاسيما أن الهيئة تعتزم تطبيق القرار وإلغاء جميع المركبات المنتهية والبالغ عددها 51 ألفاً و823 مركبة غير مرخصة من سجلات الهيئة، بعد انقضاء المهلة مباشرة»، لافتاً إلى أن «شرطة دبي حررت 3660 مخالفة قيادة مركبة منتهية الترخيص، خلال ثمانية أشهر من العام الجاري».

وأفاد بأن «الهيئة لا تتدخل في الأمور المتعلقة بتسوية أو إلغاء المخالفات المرورية المسجلة على المركبة، حيث إنها تقع ضمن اختصاص إدارة المرور في شرطة دبي»، موضحاً أن «قرار شطب وإبعاد المركبات التي انتهى ترخيصها لمدة تجاوزت العامين، الصادر عن الهيئة، يستهدف أصحاب المركبات غير الملتزمين بتجديد ملكية المركبة، والذين لا يدركون أهمية تجديدها، ومخاطر قيادة مركبة غير مرخصة، خصوصاً أن معظم الملاك يمتنعون عن تسجيل وترخيص المركبات، لعدم مطابقتها شروط السلامة والأمان».

وأوضح بهروزيان أن «شطب المركبات التي انتهى ترخيصها لمدة تجاوزت العامين، يتم وفق آلية محددة، إذ إن المركبة تشطب من سجلات الهيئة فقط، مع الاحتفاظ بجميع البيانات، حيث تتم مخاطبة الجهات الأمنية بشطب المركبة، ليتم اتخاذ الاجراءات اللازمة من جهتها»، لافتاً إلى أن «المركبة المشطوبة تعامل، عند مراجعة العميل أحد مراكز الخدمة في الهيئة، على أنها مركبة جديدة، تحتاج إلى معاملة اعادة تسجيل مركبة بدلا من معاملة تجديد مركبة، كما أن الأعطال الفنية في المركبة لا تحول دون تجديد المركبة لأكثر من سنتين، خصوصاً أن العميل بإمكانه إصلاح الأعطال وتجديد مركبته على الفور».

وذكر أن 68٪ من المركبات المنتهية الترخيص لأكثر من ثلاثة أشهر وعددها 91 ألفاً و164 مركبة تجوب شوارع دبي، منها 61 ألفاً و881 مركبة يمتلكها وافدون، و29 ألفاً و283 مركبة يمتلكها مواطنون.

وأشار إلى أن مؤسسة الترخيص رصدت من خلال بيانات العملاء أن 12 ألفاً و833 مركبة منتهية الترخيص منذ 10 سنوات و24 ألفاً و806 مركبات منتهية الترخيص منذ خمس سنوات. وكانت الهيئة طبقت أخيراً سياسة تقسيط غرامات المخالفات المتراكمة على المركبة، وذلك لرفع مستوى السلامة على الطريق، من خلال خفض أعداد المركبات المنتهية الترخيص والتي غالبا ما يمتنع أصحابها عن تسجيلها وفحصها كونها معطلة وتشكو مشكلات ميكانيكية أو انتهاء صلاحية الإطارات، كما أن تقسيط المخالفات سيحد من ظاهرة التهرب من تجديد المركبات المنتهية.

طباعة