بالتعاون بين «أوميغا» و«أوربيس»

مستشفى العيون الطائر يحط في دبي

المستشفى يضم غرفة عمليات وغرفاً لمعاينة المرضى. من المصدر

توقف مستشفى أوربيس الطائر لعلاج أمراض العيون في مطار آل مكتوم بدبي في طريقه لاستكمال مهمته لعلاج أمراض العيون للأطفال في العالم، ضمن مبادرة إنسانية بالتعاون بين شركة أوميغا وأوربيس العالمية.

وأفاد رئيس شركة أوميغا ومديرها التنفيذي راينالد آيشليمان إن «أوميغا تشهد الجهود المذهلة لأوربيس، التي تتبنى قيمنا في الابتكار والروح الريادية والتغيير الهادف، ونتطلع إلى أن نواصل دعمنا لهذه المهمة الحيوية».

ويُعد مستشفى العيون الطائر المستشفى التعليمي الوحيد لطب العيون في العالم على متن طائرة من طراز MD-10.

ويتميز بكونه مستشفى عيون حديثاً ومعتمداً بالكامل مع تقنية يمكنها نقل العمليات الجراحية الحية حول العالم بتقنية ثلاثية الأبعاد حتى تتمكن فرق العناية بالعيون الأخرى من التعلم منها.

ويوفر المستشفى منصة لتدريب الأطباء والممرضات وغيرهم من المتخصصين في العناية بالعيون، كما يمثل رمزاً قوياً لزيادة الوعي وإحداث التغيير وحشد جهود الحكومات المحلية والمنظمات العالمية والمانحين الرئيسين والأفراد في القضاء على العمى الذي يمكن تجنبه.

وتمتلك أوربيس إنترناشيونال، التي تأسست في عام 1973، مستشفى العيون الطائر، ونجحت في تنفيذ برامج إنقاذ البصر في بلدان من جميع أنحاء العالم. وإضافة إلى العلاجات الطبية والبصريّة التي حقّقتها في المستشفى، تدرّب هذه المنظّمة أخصّائيين جدداً في مجال العناية بالعينين يتمكنون من متابعة عملهم في الأماكن التي تتم زيارتها. ويضم المستشفى غرفة عمليات، وغرفاً لمعاينة المرضى، ومرافق لتدريب الأطباء، ووظائف المساندة الطبية البيولوجية لتقديم برامج تدريبية وندوات توعوية لأطباء العيون المحليين والعالميين في أحدث التقنيات المستخدمة في مجال طب العيون في العالم.

وتقدم التدخل الطبي المباشر والأدوات والتقنيات اللازمة لشركائها المحليين كي يسهموا في مكافحة العمى القابل للوقاية ضمن مجتمعاتهم. 

طباعة