«صحة دبي»: «راصد» يفتش على 1168 منشأة صحية منذ بداية العام

الدكتور مروان الملا: «(راصد) اختصر 75% من الوقت الذي كانت تستغرقه عمليات التفتيش التقليدية».

أفادت هيئة الصحة في دبي بأنها تمكنت من إتمام عمليات التفتيش على 1186 منشأة صحية، تمثلت في 1581 ساعة تفتيش في الزيارات الميدانية، إلى جانب 234 ساعة تفتيش عن بُعد، من خلال نظام «راصد»، منذ مطلع يناير العام الجاري وحتى اليوم.

وأوضح المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في الهيئة، الدكتور مروان الملا، أن نظام «راصد» أحدث طفرة نوعية في عمليات التفتيش والمتابعة التي تقوم بها الهيئة للمنشآت الصحية في دبي، ووفر في الوقت نفسه آليات مطورة وأدوات حديثة للمراجعة والتقييم وإعداد التقارير، واتخاذ القرارات المناسبة تجاه كل منشأة على حدة.

وأكد أن «راصد» اختصر جهداً كبيراً، واختصر 75% من الوقت الذي كانت تستغرقه عمليات التفتيش التقليدية، كما خفض الكلفة المادية الناتجة عن استخدام الموارد اللوجستية بنسبة 45%، فضلاً عن الفائدة الصحية المتمثلة في تجنب الاتصال القريب والمباشر بين المفتشين والمهنيين العاملين في المنشآت الصحية، وذلك بنسبة 100%.

وقال الملا إن نظام التفتيش عن بُعد (راصد) حقق النتائج المتوقعة من تطبيقه، مشيراً إلى الاستجابة المميزة من المنشآت الصحية لهذا النظام، وتفاعلها معه، واستحسانها للطريقة التي تدار بها عملية التفتيش، ما ساعد في نجاح النظام.

وأكد أن الهيئة حريصة على الأخذ بكل ما هو جديد من حلول ذكية وأدوات تساعدها في تحولاتها الرقمية المتواصلة، فيما أوضح أن «راصد» يضم شبكة المنشآت الصحية الخاصة في دبي كافة، بما فيها المستشفيات والمراكز والعيادات الطبية، والمختبرات والصيدليات ومحال البصريات، وغيرها من المنشآت التي تحصل على ترخيص نشاطها من الهيئة.

تجدر الإشارة إلى أن نظام «راصد» يرتبط مباشرة بنظام «شريان»، وهو يتيح للمفتش الصحي إمكانية التعرف الفوري إلى وضع المنشأة الصحية ونوعها وتصنيفها وترخيصها ومهامها، واستخراج كل المعلومات المتعلقة بالمنشأة، ومدى تطبيقها لشروط ومعايير التراخيص المعتمدة من هيئة الصحة بدبي.

«راصد» أحدث طفرة نوعية في عمليات التفتيش والمتابعة للمنشآت الصحية في دبي.

طباعة